مختارات حضرموت نيوز
شركة جمعان للتجارة والاستثمار
حضرموت نيوز
أمين عام المؤتمر الزوكا يؤكد: أحمد علي عبدالله صالح تحت الإقامة الجبرية في الإمارات
حضرموت نيوز - اليمن ( متابعات خاصة )
اليمن : الرئيس صالح يحث على وحدة الصف ويبشّر بانتصار الثورة على قوى الرجعية ومرتزقتهم
حضرموت نيوز - اليمن
مايو .. وجه اليمن التوحدي
حضرموت نيوز - اليمن (امين محمد جمعان )
ملياران ونصف المليار ريال أرباح البنك اليمني للإنشاء والتعمير 2015م
حضرموت نيوز - اليمن ( متابعات خاصه)
الجمعية العمومية للبنك اليمني للإنشاء والتعمير تعقد اجتماعها الـ 53 و تقر الميزانية
حضرموت نيوز - اليمن ( متابعات خاصة )
حازب يكشف الضغوطات التي تعرض لها السفير أحمد علي عبدالله صالح ووالده من قبل العدوان
حضرموت نيوز - اليمن
العاصمة صنعاء الأنموذج الرائع والرقم الصعب
حضرموت نيوز - " سلطان قطران ".
المؤامرة مستمرة
حضرموت نيوز - اليمن ( فيروز علي )
اليمن : وزير الإدارة المحلية القيسي يواصل مساعية التآمرية على السلطة المحلية
حضرموت نيوز - اليمن
خفايا وإسرار تورط وزيرا المالية والإدارة المحلية في جرائم دستورية وسط تحذيرات محلي
حضرموت نيوز - اليمن (حضرموت نيوز - خاص )
الرئيس صالح يحث على وحدة الصف ويبشّر بانتصار الثورة على قوى الرجعية ومرتزقتهم
حضرموت نيوز - اليمن
إختفاء رئيس مؤسسة حقوقية في ظروف غامضة بصنعاء
حضرموت نيوز - اليمن (صنعاء - خاص)
اليمن : وفاة شقيق رئيس تحرير حضرموت نيوز المرحوم عبدالله احمد قطران
حضرموت نيوز - اليمن ( امانة العاصمة صنعاء )
الخائن العميل المدعو قناة رشد الفضائية
حضرموت نيوز - اليمن ( خاص )
الخائن العميل المدعو قناة يمن شباب الفضائية
حضرموت نيوز - اليمن ( خاص )
الخائنة العميلة المدعوة قناة بلقيس الفضائية
حضرموت نيوز - اليمن (خاص )
الخائن العميل المدعو قناة سهيل الفضائية
حضرموت نيوز - اليمن (خاص )
هيلاري كلينتون:تعترف وتقول : نحن صنعنا تنظيم القاعدة بجلبه من السعودية إلى أفغانستان
حضرموت نيوز - ( متابعات خاصة )
حضرموت نيوز - سيول حضرموت

الثلاثاء, 02-ديسمبر-2008
حضرموت نيوز - -

- أقرت الحكومة في اجتماعه الأسبوعي يوم الثلاثاء برئاسة الدكتور علي محمد مجور رئيس المجلس إنشاء صندوق لإعادة أعمار المناطق المتضررة من كارثة السيول في محافظتي حضرموت والمهرة بالمنطقة الشرقية، بما من شأنه التسريع في عملية إعادة الأعمار ، في وقت طالبت اللجنة البرلمانية المكلفة بالإطلاع على أضرار السيول بمحافظة حضرموت الحكومة بسرعة تحويل المخصصات المالية التي تم إقرارها من قبل مجلس النواب في الاعتماد الإضافي إلى جانب التبرعات التي حصلت عليها اليمن من الدول الشقيقة والصديقة ، ومساهمات موظفي الدولة، إلى لسلطة المحلية لمباشرة مهامها والعمل لإعادة الأعمار في المنطقة ،

وبموجب قرار الحكومة فسيتم تحويل كافة التبرعات والمعونات المالية الحالية واللاحقة إلى الصندوق كوعاء رئيسي لإدارة وتنسيق جهود إعادة الأعمار في المحافظتين سواء في المجالات الاقتصادية أو الإنتاجية أو بناء المساكن للمتضررين، إلى غير ذلك من العمليات المرتبطة بهذا الجانب.

ووفقا للاجتماع الدوري للحكومة فانه يتم حاليا صرف المساعدات المالية التي وجه بها الرئيس علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية للحالات المتضررة في المحافظتين، والبالغة 100 ألف ريال لكل حالة، ووفقا للكشوفات المرفوعة من السلطة المحلية ،عبر مكاتب البريد في المحافظتين بصورة مباشرة للمستفيدين.

إلى ذلك ذكر تقرير نائب رئيس الوزراء للشؤون الداخلية رئيس لجنة الإغاثة والإيواء، أن عدد المديريات المتضررة في محافظتي حضرموت والمهرة وصل إلى 23 مديرية منها سبع مديريات في محافظة المهرة.

وبحسب التقرير فقد بلغ إجمالي الخسائر والأضرار في المباني الخاصة في كلا المحافظتين ستة آلاف و13 مبنى موزعة ما بين ألف و478 ضرر كلي و ألفان و922 جزئي و449 بسيط وأخرى، وألف و164 عبارة عن مساكن مبنية من سعف النخيل ومغطاة بالطين من الجواني والسقوف.

وشدد التقرير على أهمية تكامل الإمكانيات من مختلف المصادر، وإقرار وتنفيذ حلول ومعالجات استراتيجية دائمة لإصلاح كافة الأضرار وإعادة الإعمار على أسس منهجية وعملية يراعى فيها كافة الاحتمالات والظروف والطوارئ المتوقعة.

كما قيم تقرير فريق البنك الدولي حجم الأضرار والخسائر المادية في مختلف القطاعات الاقتصادية والإنتاجية والخدمية والاجتماعية في محافظتي حضرموت والمهرة بمبلغ إجمالي يزيد عن 341 مليار ريال، وهو ما يوازي 8% من الناتج الإجمالي المحلي، مشيرا إلى أن الأضرار توزعت بين المحافظتين بنسبة 93 % في حضرموت و7 % في المهرة، مؤكدا إن إعادة الأعمار ستتجاوز هذا الرقم بكثير، موضحا أن قطاعي الزراعة والأسماك والمنازل والطرق تتصدر قائمة الأضرار والخسائر.

ونوه التقرير بأن الخسائر الاقتصادية سيظهر تأثيرها على الاقتصاد المحلي خصوصا الإنتاج الزراعي في العام القادم 2009م، وسيتراجع هذا التأثير بنهاية العام 2010م، مبينا أنه سيتم إعداد المسودة الأولى، وتقديمها إلى الحكومة في منتصف ديسمبر الجاري لطرح الملاحظات الحكومية بشأنها تمهيدا لإصدار التقرير النهائي، الذي سيتم توزيعه على المانحين للمساهمة في دعم جهود الدولة لإعادة أعمار المناطق المتضررة في المحافظتين.

وكان عضو اللجنة البرلمانية المكلفة بالإطلاع على أضرار السيول بمحافظة حضرموت أحمد حسن باحويرث قال في تصريح لموقع ( نيوز يمن ) "أن اللجنة البرلمانية من خلال زيارتها لمنطقتي الريان و المكلا ، لمتابعة الأعمال التنفيذية التي تمت من قبل السلطة المحلية أن المواطنين يعانون مشاكل كبيرة جدا بحجم الكارثة التي وقعت عليهم ، كما أن المعونات التي وصلت ليست بالكافية ، فيما الكثير من المواطنين لا يزالون يعيشون بعضهم في المدارس وتعيش تلك الأسر بمعزل عن بعضهم البعض ".

وحول المشاكل التي يعانيها المواطنون أكد باحويرث أنه تم مناقشة الكثير من الصعوبات والمشاكل ، مشيرا إلى أن الكثير من المواطنين همهم إعادة ما دمرته الكارثة ، إلى جانب أن البعض منهم عاطلين عن العمل ، كون أعمالهم مرتبطة بالزراعة وليس لديهم مصدر آخر للدخل، كما أكد باحويرث أن اطمئنان المتضررين من الإجراءات الحكومية لم يكن بالدرجة المطلوبة، مشيرا إلى أحدها وهو ما تم الإعلان عنه من معونات لم تصل ومن ضمنها (100)ألف الريال التي وجه بها رئيس الجمهورية والتي لم تصرف حتى الآن ، بحجة أن الكشوفات لم تصل بعد ، لكنه أكد صرفها قبل أيام العيد حسب السلطة المحلية .

وطالب باحويرث بوضع معالجات سريعة وتحويل الاعتمادات المالية وصرف المعونات للمواطنين ، كما أكد على ضرورة التعجيل ببناء البيوت ، وإصلاح المجاري التي قال أنها ستضع المنطقة في كارثة انتشار الأمراض وغيرها، مؤكد على أن أي تأخير سيعقد الأمور.

الوطن
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد


جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2017 لـ(حضرموت نيوز)