مختارات حضرموت نيوز
شركة جمعان للتجارة والاستثمار
حضرموت نيوز
أمين عام المؤتمر الزوكا يؤكد: أحمد علي عبدالله صالح تحت الإقامة الجبرية في الإمارات
حضرموت نيوز - اليمن ( متابعات خاصة )
ماهي ا لمعلومات التي كشفها الزعيم صالح عن جريمة تفجير جامع الرئاسة وجمعة الكرامة ؟
حضرموت نيوز - اليمن
مايو .. وجه اليمن التوحدي
حضرموت نيوز - اليمن (امين محمد جمعان )
ملياران ونصف المليار ريال أرباح البنك اليمني للإنشاء والتعمير 2015م
حضرموت نيوز - اليمن ( متابعات خاصه)
الجمعية العمومية للبنك اليمني للإنشاء والتعمير تعقد اجتماعها الـ 53 و تقر الميزانية
حضرموت نيوز - اليمن ( متابعات خاصة )
يحي صالح : الدول التي تأمرت على صدام حسين هي ذاتها التي تتباكى صدام وتعتدي على اليمن
حضرموت نيوز - اليمن ( متابعات خاصة )
حازب يكشف الضغوطات التي تعرض لها السفير أحمد علي عبدالله صالح ووالده من قبل العدوان
حضرموت نيوز - اليمن
المؤامرة مستمرة
حضرموت نيوز - اليمن ( فيروز علي )
شركة الكون المحدودة للخدمات التعليمية و الجامعية.
حضرموت نيوز - اليمن
تزامناً بالذكرى الـ(26) للعيد الوطني الكون تدشن تحضيرات افتتاح جامعة صنعاء في فلسطين
حضرموت نيوز - اليمن (أمانة العاصمة صنعاء)
في أمسية مؤتمر صنعاء ..العواضي يكشف عن عروض مغرية رفضها السفير احمد علي
حضرموت نيوز - اليمن ( صنعاء )
التكتم السعودي و الإمارتي على خسارة أمرائهم و قادتهم في اليمن
حضرموت نيوز - اليمن ( متابعات خاصة)
علي البروي .. شخصية رياضية ووطنية فذه .
حضرموت نيوز - اليمن ( سلطان قطران )
الهلال الأحمر بصنعاء يؤهل 50 نازحاَ ونازحة من أبناء محافظة صعدة بمهارات الاسعافات
حضرموت نيوز - اليمن ( صنعاء - عادل ثامر )
الخائن العميل المدعو قناة رشد الفضائية
حضرموت نيوز - اليمن ( خاص )
الخائن العميل المدعو قناة يمن شباب الفضائية
حضرموت نيوز - اليمن ( خاص )
الخائنة العميلة المدعوة قناة بلقيس الفضائية
حضرموت نيوز - اليمن (خاص )
الخائن العميل المدعو قناة سهيل الفضائية
حضرموت نيوز - اليمن (خاص )
هيلاري كلينتون:تعترف وتقول : نحن صنعنا تنظيم القاعدة بجلبه من السعودية إلى أفغانستان
حضرموت نيوز - ( متابعات خاصة )
حضرموت نيوز - تقريــر اللجنـــة  الخاصة المكلفــة بصياغة الملاحظات الجوهرية التي طرحها الأخوة الأعضاء أثنــــاء منـــاقشــــــة بــــــــــرنامـــــــج حكومــــة الإنقــــــاذ الوطني   10 ديسمـبر 2016م

السبت, 10-ديسمبر-2016
حضرموت نيوز- اليمن ( خاص) -
تقريــر اللجنـــة الخاصة المكلفــة بصياغة الملاحظات الجوهرية التي طرحها الأخوة الأعضاء أثنــــاء منـــاقشــــــة بــــــــــرنامـــــــج حكومــــة الإنقــــــاذ الوطني

10 ديسمـبر 2016م


الحمد لله القائل في محكم كتابه )إنَا عرضنا الأمانة على السماوات والأرض والجبال فأبين أن يحملنها وأشفقن منها وحملها الإنسان إنه كان ظلوماً جهولاً.)
والقائل سبحانه وتعالى( وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان ).
والقائل (إن هذه أمتكم أمةً واحدة وأنا ربكم فاعبدون).
والقائل (كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله ).
والقائل سبحانه وتعالى (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحُكم واصبروا إن الله مع الصابرين ) .
والقائل سبحانه وتعالى (إن الله يحب الذين يقاتلون في سبيله صفاً كأنهم بنيان مرصوص ) . صدق الله العظيم



وكما قال سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم (المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضا) و قال الرسول صلى الله عليه وسلم (مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى ) .

الأخ / رئيـــــــــــس المجلـــــــــــــــس المحــــترم
الإخوة/ أعضاء هيئة رئاسة المجلـس المحترمون
الإخوة / أعضـــــــاء المجلـــــــــــــس المحترمون
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد :
بناءً على قرار المجلس في جلسته المنعقدة صباح يوم الاثنين
الموافق 5/12/2016م ، بتشكيل لجنة خاصة لصياغة ملاحظات الأخوة أعضاء المجلس حول البرنامج العام للحكومة ، وفقاً لنص الفقرة (ج) من المادة (150) من اللائحة الداخلية للمجلس ، والتي نصت على ما يلي :
(للمجلس قبل بدء النقاش تشكيل لجنة خاصة لصياغة الملاحظات الجوهرية الواردة من الأعضاء وتقديمها إلى المجلس خلال مدة لا تزيد على أربعة أيام وفي حال موافقة الحكومة على تلك الملاحظات أو بعضها تعتبر جزءاً لا يتجزأ من البرنامج ) .
فقد تم تشكيل لجنة برئاسة الأخ الأستاذ / أكرم عبد الله عطية – نائب رئيس المجلس وعضوية الأخوة رؤساء الكتل البرلمانية ورؤساء اللجان الدائمة التالية أسماؤهم:
1. ناصر محمد باجيل
2. عزام عبدالله صلاح

3. عبد الباري عبدالله دغيش
4. عبدالسلام صالح هشول

5. حسن عمر سويد
6. أحمد محمد الزهيري

7. محسن علي البحر
8. زيد محمد أبو علي

9. محمد يحيى الحاوري
10. الخضر محمد العزاني

11. محمد صالح علي البرعي
12. عبد الله حسن خيرات

13. إسماعيل عبدالرحمن السماوي
14. أحمد ناصر شايع

15. ناجي صالح ناجي القوسي
16. عبده محمد ردمان

17. محمد علي سوار
18. مختار صادق أمين أبو رأس

19. أحمد أحمد العقاري
20. أحمد محمد الخولاني

21. منصور علي واصل

وحضر اجتماعات اللجنة من أعضاء المجلس الأخوة التالية أسماؤهم :

1. علي قائد الوافي
2. خالد يحيى معصار

3. خالد مجود الصعدي
4. محمد منصور البكري

5. عبدالوهاب العامر
6. محمد مشلي الرضي

7. أحمد محمد الأصبحي
8. محمد مهدي الكويتي

9. محسن محمد الأنسي

وعلى اثر ذلك باشرت اللجنة أعمالها في الساعة الثانية عشرة والنصف من ظهر نفس اليوم الأثنين الموافق 5/12/2016م ، واختارت في بداية اجتماعها الأخ الأستاذ / ناصر محمد باجيل مقرراً للجنة .
وحضر الاجتماع فريق الجانب الحكومي برئاسة الأخ اللواء/ جلال علي الرويشان نائب رئيس الوزراء لشؤون الدفاع والأمن وعضوية الأخوة التالية أسماؤهم:
1. اللواء /محمد العاطفي
وزير الدفاع
2. اللواء / محمد القوسي
وزير الداخلية
3. د, صالح شعبان
وزير المالية
4. أ .عبده محمد بشر
وزير الصناعة والتجارة

5. أ .حسين علي حازب
وزير التعليم العالي
6. أ .أحمد محمد حامد
وزير الإعلام

وقد استعرضت اللجنة ملاحظات الأخوة أعضاء المجلس حول برنامج الحكومة والتي تمحورت حول المرتكزات الأساسية للبرنامج .
ووقفت اللجنة ملياً أمام ما جاء في برنامج حكومة الإنقاذ الوطني الذي جاء تشكيلها في مرحلة استثنائية من تاريخ يمننا الأبي ومواجهة التحديات لعدوان دول التحالف الغاشم المصحوب بالحصار الشامل المتواصل لأكثر من (20) شهراً ،في ظل صمت عالمي مطبق أنتظر شعبنا كثيراً من الوعود بوقف العدوان إلا أن تلك الوعود كانت للتسويف لإطالة أمد الحرب البربرية والهمجية متناسين الشرع والقانون وكل الدساتير والقوانين السماوية والإنسانية ، رغم ما قدمه الوفد الوطني أثناء الحوارات من مبادرات وتنازلات من أجل الوطن وحقناً لدماء اليمنيين ولوقف العدوان وإحلال السلام العادل .
ومع تقدير الأخوة أعضاء المجلس للظروف الاستثنائية التي شكلت فيها الحكومة ، فقد جاءت الملاحظات التي أوردها الأخوة أعضاء المجلس في ضوء المعطيات الجديدة والمرحلة الحرجة التي تمر بها بلادنا ، والوضع الاقتصادي والمالي والمعيشي الذي وصلت إليه الحياة المعيشية لكل المواطنين نتيجة لذلك العدوان الصلف الذي إنعكس سلباً على حياة البسطاء من أبناء شعبنا وفي مقدمتهم الصيادين والمزارعين والعمال ومختلف شرائح المجتمع الذين تضرروا كثيراً جراء ذلك العدوان ، فبرغم تلك الظروف فإن شعبنا اليمني بكل فئاته وطبقاته ورغم مرارة المعاناة إلا أنه ظل صامداً شجاعاً تحدى الصعاب ووقف بقوة وصلابة في وجه العدوان من خلال استمرارية الحياة العملية لكل أبناء الشعب في كافة مناحي الحياة ، وقد مثل الشارع اليمني نموذجاً حياً لتلك الروح ، باستمرارية الحياة اليومية رغم الغارات التي يشنها العدوان هنا وهناك ، وبالرغم من كل ذلك فإن العدوان لن يثني الشعب عن أداء دوره ضارباًً أروع الأمثلة في الصمود والتصدي وقوة الشكيمة ، وما استمرار التعليم في كل المدارس والجامعات وأداء جميع العاملين في الدوائر الحكومية والشركات والمؤسسات وأصحاب المحلات التجارية والعمال في منشئاتهم وأصحاب الحافلات التي تقوم بنقل المواطنين وحركة المواصلات سواءً شركات النقل أو سيارات الأجرة بين مختلف المحافظات إلا مثالاً حياً لتلك القيم المثلى التي ترفض الخنوع والاستسلام وتصر على الحياة وتتحدى فيها كل الصعاب .. الأمر الذي ينبغي أن نستلهم العبر من ذلك الثبات والصمود ، وأن تقوم حكومة الإنقاذ الوطني بدورها في تخفيف المعاناة عن كاهل المواطن الذي تحمل الكثير من المعاناة وأصبح من الواجب على حكومة الإنقاذ الوطني القيام بدورها لتخفيف تلك المعاناة عن كاهل المواطن خاصة وأن برنامجها الطموح الذي شمل كثيراً من الجوانب في المجالات المختلفة الاقتصادية والمالية والإصلاحات المؤسسية والتطوير الإداري والخدمات العامة والبنية التحتية والسياسة الداخلية والخارجية وغيرها .
كل ذلك يتطلب من الحكومة الوفاء بكل ما جاء في برنامجها المقدم إلى المجلس وتقديم برنامج زمني لأولويات البرنامج الذي يتطلب جهوداً حثيثة لتنفيذه .. ونحن في اللجنة إذا كنا قد أوردنا بعض الملاحظات فإنما هي لتعزيز ما جاء في برنامج الحكومة حيث تركزت على بعض الجوانب التي لم يشملها البرنامج ، والبعض منها للتأكيد على ما جاء في البرنامج لأهميتها فقط .
وفوق هذا وذاك فإن اللجنة إذ تقدر لهذه الحكومة ما ذهبت إليه في البرنامج من معالجات لكثير من الإختلالات التي لازمت الفترة السابقة رغم أن تشكيلها جاء في فترة عصيبة وفي ظروف استثنائية ، وأن الطريق ليس مفروشاًً بالورود بقدر ما يحتاج منها إلى التماسك والعمل بروح الفريق الواحد ، وأن تضع نصب أعينها معاناة الشعب اليمني وصموده الأسطوري .

وفي ضوء ما سبق فقد توصلت اللجنة إلى استخلاص عدد من الملاحظات التي تم عكسها في توصيات ينبغي على الحكومة الالتزام بها باعتبار أنها جزءاً لا يتجزأ من البرنامج العام للحكومة وهي على النحو الآتي :
أولاً : مواجهة العدوان ومعالجة آثاره:
1- الإهتمام برعاية ودعم ذوي الإعاقة الذين تعرضوا للعدوان وكذا الجرحى وأسر الشهداء وايلائهم الرعاية والدعم الكامل وأن يحظوا بالأولوية في تنفيذ برنامج الحكومة .
2- تشجيع الجهود الرامية إلى إشراك مختلف قطاعات المجتمع لدعم جبهات القتال لمواجهة العدوان .
3- استهداف النخب الاجتماعية من أكاديميين ومثقفين وقطاعات فاعلة وإشراكها في تحمل مسؤولية المرحلة من خلال التحاور البناء الذي يؤدي إلى توحيد الصف الوطني وتوسيع المشاركة في تحمل المسؤولية الوطنية .
4- معالجة الأضرار الناجمة عن العدوان الجائر التي لحقت بالصيادين والمزارعين ومعدات الاصطياد وتقديم المساعدات اللازمة لقطاعي الصيادين والمزارعين بشكل عام على امتداد الأرض اليمنية وتفعيل دور بنك التسليف التعاوني والزراعي لتقديم القروض للصيادين والمزارعين بما يمكنهم من تفعيل نشاطهم وتوسيع رقعة الإنتاج السمكي والزراعي كثروة قومية .
5- على الحكومة إعتبار القبائل المشاركة في الجبهات القتالية أحد أهم المرتكزات الأساسية الداعمة للجيش واللجان الشعبية وضمها ضمن الفئات التي يستهدفها برنامج الحكومة بتحسين المستوى المعيشي وإدراج من هم في الجبهات ضمن قوام القوات المسلحة والأمن .
6- تعزيز الجبهة الإعلامية بما يعزز ثقافة المصالحة الوطنية وتفويت الفرص على الخارج والمتآمرين للنيل من الوحدة الوطنية ورص الصفوف ومعالجة المشاكل المثارة عبر وسائل الإعلام المختلفة .
7- أهمية تقييم الآثار البيئية والأضرار الناتجة عن العدوان وتوثيقها التوثيق السليم باستخدام أحدث الأساليب العلمية .
8- أن تعمل الحكومة على تبنى برامج تدريب للعاطلين عن العمل الذين فقدوا وظائفهم بسبب العدوان ، وأن تعمل على إنشاء مشاريع تستوعب ما أمكن استيعابه من تلك العمالة العاطلة .
ثانياً : السياسيات الإقتصادية والإصلاحات المؤسسية :
1- على الحكومة تسليم بيانات أعضائها والإقرار بالذمة المالية إلى رئيس مجلس النواب وعلى رئيس المجلس التواصل برئيس المجلس السياسي بالعمل على معالجة وضع الهيئة العامة لمكافحة الفساد.
2- أهمية أن تولي الحكومة أولوية لصرف مرتبات موظفي الدولة في القطاعين المدني والعسكري وحالات الضمان الاجتماعي والمعاشات التقاعدية .. لما لذلك من آثر كبير في وقف تدهور الوضع المعيشي للمواطنين وتحريك عجلة الاقتصاد .
3- أن تعمل الحكومة على تشكيل لجنة لدراسة ومراجعة القرارات التي صدرت في الفترة الماضية وإقرار ما هو موافق للدستور والقانون ، وإلغاء ما هو مخالف لذلك.
4- على الحكومة القيام بإعداد مشروع الموازنة العامة للدولة مع مراعاة الظروف الراهنة وتحديد الأولويات والمهام الملحة والعاجلة خلال المرحلة الحالية .
5- التواصل مع رجال المال و الأعمال والبيوت التجارية والشركات وحثهم على الوقوف إلى جانب الدولة لتخطي المرحلة الحالية ، وعلى ضوء ذلك يتم تقييم تلك الشركات والبيوت التجارية الواقفة مع الوطن والمواطن في ظل الظروف الصعبة وإعطائها الأولوية في جميع المجالات الاستثمارية والتجارية .
6- التأكيد على ما جاء في برنامج الحكومة بشأن توحيد الأوعية الإيرادية وضبط وتنمية الموارد وتوريدها إلى البنك المركزي والالتزام بالقوانين النافذة في هذا الشأن و اختيار الأشخاص المشهود لهم بالنزاهة والكفاءة والخبرة لتحصيل تلك الموارد بحيث توكل لهم دون سواهم ممن يجبون خارج النظام والقانون .
7- الاهتمام بتحصيل ضريبة العقارات لما لها من أهمية في رفد الخزينة العامة للدولة لتجاهل البرنامج لهذا الوعاء الضريبي الهام بما في ذلك كبار المتهربين عن سداد هذه الضريبة .
8- التأكيد على ضرورة توجيه أنشطة صندوق تشجيع الإنتاج الزراعي والسمكي والقروض الزراعية والسمكية نحو مدخلات الإنتاج خصوصاً في مجال شبكات الري الحديثة وأنظمة الطاقة الشمسية لمضخات الآبار كمصدر بديل عن الديزل ومستلزمات الإنتاج السمكي من معدات وقوارب صيد وغيرها ،وتوريد موارد الصندوق المنصوص عليها في قانون إنشائه إلى حساب الصندوق .
9- توريد عائدات الدولة من الإنتاج السمكي على مستوى المحافظات الساحلية إلى الخزينة العامة وقيام الحكومة بتوفير الخدمات اللازمة لتحسين وتأمين الاصطياد وتشجيع صغار الصيادين بما يمكنهم من الاستمرار من الاصطياد و تحسين مستوى دخلهم وبما يسهم في دعم الآمن الغذائي للمواطنين .
10- استيفاء الرسوم الجمركية والضريبية الخاصة بالموانئ والمنافذ الجمركية البرية وفقاً لآلية صحيحة ومدروسة تتناسب وحجم ونوع السلع الداخلة للبلاد .
11- تعزيز الثقة بين التجار والقطاع المصرفي بما يكفل سحب السيولة الموجودة خارج القطاع المصرفي وتعزيز الاقتصاد الوطني .
12- على الحكومة إلزام شركتي النفط والغاز توفير الكميات اللازمة من المشتقات النفطية والغاز المنزلي للسوق المحلي وبالأسعار التي تحددها الحكومة وبما لا يشكل عبئاً على المواطن .
13- إعادة النظر في نسب الفائدة على الودائع بما يشجع المواطنين على الإيداع والادخار .
14- تشجيع الصادرات الزراعية والسمكية والالتزام بالقانون فيما يتعلق بإعفائها من الرسوم .
15- ضرورة معالجة وضع جميع المنقطعين والمفصولين عن وظائفهم بما يكفل عدم خلق مشاكل جديدة وضمان استمرار القيام بالمهام .
16- استكمال أعمال الترسيم والترقيم للسيارات والناقلات بما يكفل الحد من مظاهر الإختلالات الأمنية وضبط حركة السير .
17- سرعة البت في قضايا المواطنين وعدم تراكمها ورفد المديريات بوكلاء النيابات والقضاة بما يكفل التعجيل في إجراءات التقاضي.
18- الإهتمام بمورد الزكاة كمورد أساسي لرفد خزينة الدولة والإسهام في معالجة عجز السيولة النقدية ، والعمل على جبايتها وفقاً لما أمر الله تعالى .
19- تفعيل كافة أجهزة الرقابة على المال العام والإنفاق الحكومي .
20- وقف إنشاء أو استحداث أي صناديق أو هيئات أو مؤسسات جديدة في الوقت الراهن ومعالجة الإختلالات القائمة في الهيئات والمؤسسات و الصناديق القائمة .
21- عدم إضافة أي أعباء ضريبية أو رسوم جديدة على كاهل المواطنين.
22- الإهتمام بوحدات القطاع الاقتصادي وإعادة تأهيل المتعثر منها بما يمكنها من الاستمرار في نشاطها وتحسين الأداء والحفاظ على تلك الوحدات لتبقى رافداً حيوياً للاقتصاد الوطني والتنمية المستدامة .
ثالثاً : الخدمات العامة والبنية التحتية :
1- أن تعمل الحكومة على التنسيق و التواصل المستمر مع منظمات المجتمع المدني المحلية والدولية العاملة في المجالات الطبية والإنسانية والتنموية بهدف دعم جهود الحكومة في تقديم الخدمات الممكنة لمستحقيها في كافة المدن والقرى اليمنية .
2- إلتزام الحكومة بحماية الصياديين والمناطق الساحلية من الجرف العشوائي في مناطق الاصطياد ونهب الثروات من قبل الشركات الأجنبية الذي يؤدي إلى تدمير الشعب المرجانية ومواطن إيواء الأسماك .
3- إعادة تأهيل ميناء الحديدة بصورة عاجلة ودعمه بالأمكانيات اللازمة لتمكينه من ممارسة مهامه في الشحن والتفريغ للبضائع والمشتقات النفطية وبما يعزز من دوره بفاعلية .
4- ضرورة معالجة مشكلة النازحين من مناطق الصراع بالتنسيق الكامل مع منظمات الإغاثة الدولية .
5- تفعيل الرقابة على النقاط الأمنية بما يكفل تسهيل حركة تنقل المواطنين والمغتربين والحركة التجارية وعدم استغلال ذلك .
6- التأكيد على إعداد برنامج عاجل وسريع لدعم الجهود المحلية والمركزية لإعادة ترميم وتأهيل المدارس المتضررة جراء العدوان الغاشم على بلادنا .
7- أن تعمل الحكومة على استمرار صرف مستحقات الطلاب المبتعثين للدراسات في الخارج وفقاً للقوانين النافذة .
رابعاً : السياسة الداخلية والخارجية :
1- ضرورة إجراء حوار مباشر وغير مباشر مع كافة شرائح المجتمع اليمني بمختلف توجهاته ، بما يفضي إلى تعزيز اللحمة الوطنية وخلق وعي مجتمعي موحد .
2- العمل على توحيد الموقف الوطني في الحوارات و القرارات والمواقف التي تتبناها الحكومة تجاه دول العالم والهيئات والمنظمات الدولية ووسائل الإعلام العالمية .
3- توحيد القرار في الجانب الأمني فيما بين الأمن العام والأمن القومي والأمن السياسي فيما يتعلق بالمعتقلين والموقوفين على ذمة مختلف القضايا وإحالة من يلزم إحالته إلى القضاء .
4- تذليل كافة الصعوبات والمعوقات التي قد تقف أمام أعمال اللجنة العليا بتنفيذ قرار العفو العام المشكلة من المجلس السياسي الأعلى وفقاً لقرار إنشائها ودون استثناء .
5- إيجاد الحلول المناسبة لتفعيل العمل الدبلوماسي الخارجي لما من شأنه إيصال ما يتعرض له الشعب اليمني من عدوان وحصار بري وبحري وجوي إلى المجتمع الدولي .
6- على الحكومة دعوة البعثات الدبلوماسية العربية والأجنبية لاستئناف عملها في العاصمة صنعاء .
7- التأكيد على فرض هيبة الدولة وقيام الحكومة بواجباتها الدستورية والقانونية بعيداً عن التجاذبات الحزبية والمحاباة .
8- على الحكومة إجراء الإنتخابات الرئاسية والنيابية حال توفر الظروف المناسبة لذلك .
9- إجراء الدراسات الاستشارية اللازمة لتقييم وتطوير قانون الأحزاب والتنظيمات السياسية بما يتواكب مع المستجدات .
10- عدم استغلال المساجد والمدارس والمؤسسات العامة للأغراض الحزبية وتحييد التعليم بكل أنواعه عن التجاذبات الحزبية والسياسية .
11- مواجهة الإرهاب بكل صوره وأشكاله والتصدي لكل الممارسات والظواهر المنتجة له وتجفيف منابعه وتعزيز الشراكة الفاعلة مع المجتمع الدولي لمحاربته .
12- إعداد الخطط والبرامج الكفيلة بتعزيز الوحدة الوطنية ومواجهة أصوات النشاز الذين يدعون إلى الكراهية والفرقة بين أبناء الشعب الواحد .
13- وضع سياسة إعلامية موحدة لمواجهة العدوان وتحديثها أولاً بأول بما يتوافق مع التطورات والمتغيرات وانتهاج خطاب إعلامي يجسد الوحدة الوطنية ويحافظ على تماسك الجبهة الداخلية ، ويحث المجتمع على التصدي للعدوان و عمل تقييم شامل للمؤسسات الإعلامية وتشخيص مكامن الخلل و أوجه القصور فيها والعمل على معالجتها .
14- على الحكومة أن تعمل على الفصل بين مؤسسات الإعلام الحكومي ومؤسسات إعلام القوى السياسية .. وتسخير إعلام الحكومة إلزاماً لتبني الرؤى العامة للدولة ممثلة بالمجلس السياسي والحكومة و سياسات المؤسسة التشريعية .
15- على الحكومة موافاة المجلس بتقارير دورية بنسب الإنجاز للبرنامج والصعوبات والمعوقات التي تقف أمام تنفيذ البرنامج .
16- على الحكومة تقديم برنامج زمني لتنفيذ ما ورد في البرنامج العام للحكومة .


الأخ / الرئيــــس :
الأخوة / الأعضــــاء :
وفي الختام تؤكد اللجنة على ضرورة التزام الحكومة بتنفيذ ما ورد في التقرير من توصيات إضافة إلى ما ورد من قبل أحد أعضاء الحكومة أثناء مناقشة البرنامج على النحو الآتي : ( إن المبادئ والقيم ومحاربة الفساد والعمل على تطبيق وتفعيل نصوص الدستور والقانون وتطبيق مبدأ الثواب والعقاب هو هدفنا الأساسي وسوف تظل هذه الأساسيات نصب أعيينا ولن نفكر أو نتخلى عنها مثلما عمل البعض ممن تولوا المناصب التنفيذية في ظل الظروف العادية وتغيير مواقفهم وتوجهاتهم بعد ذلك ، ونلتزم لمجلسكم الموقر بتقديم تقرير مفصل حول ما أنجزناه والصعوبات والمعوقات والحلول وتقويم أي اعوجاج وتصحيح أي أخطاء وذلك خلال ثلاثة أشهر ، ومستعدون للمسائلة والمحاسبة أمام مجلسكم الموقر حال تأكد للمجلس من أي مخالفات ولن نكون سبعاً ضارياً يأكل قوت الشعب وإنما يجب أن نكون خداماً لهذا الشعب الصابر المجاهد ، آملين تعاون المجلس ونواب الشعب في تقديم العون والمشورة والنصح لما من شأنه إيقاف العدوان والحصار على اليمن (الأرض والإنسان) والنهوض ببلادنا إلى المستوى المنشود وإخراج البلاد إلى بر الأمان ).
هذا ما رأت اللجنة التأكيد عليه من التوصيات الواجب على الحكومة الالتزام بتنفيذها إضافة إلى ما جاء في البرنامج العام للحكومة .
وبعد التزام الحكومة بالتوصيات الواردة أنفة الذكر واعتبارها جزءًا لا يتجزأ من البرنامج العام للحكومة .. فإن اللجنة توصي المجلس الموقر بمنح الحكومة الثقة .
الأخ / الرئيــــس :
الأخوة / الأعضــــاء :
ذلك ما توصلت إليه اللجنة بالإتفاق مع الجانب الحكومي وتأمل اللجنة أن تكون قد وفقت في إنجاز المهمة الموكلة إليها .
والرأي الأخير للمجلس الموقر ،،،،

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،،

ناصر محمد باجيل
أكرم عبدالله عطية

نائب رئيس المجلس

مقرر اللجنة
رئيس اللجنة




أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد


جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2017 لـ(حضرموت نيوز)