مختارات حضرموت نيوز
شركة جمعان للتجارة والاستثمار
حضرموت نيوز
أمين عام المؤتمر الزوكا يؤكد: أحمد علي عبدالله صالح تحت الإقامة الجبرية في الإمارات
حضرموت نيوز - اليمن ( متابعات خاصة )
اليمن : الرئيس صالح يحث على وحدة الصف ويبشّر بانتصار الثورة على قوى الرجعية ومرتزقتهم
حضرموت نيوز - اليمن
حازب يكشف الضغوطات التي تعرض لها السفير أحمد علي عبدالله صالح ووالده من قبل العدوان
حضرموت نيوز - اليمن
مايو .. وجه اليمن التوحدي
حضرموت نيوز - اليمن (امين محمد جمعان )
الجمعية العمومية للبنك اليمني للإنشاء والتعمير تقر ميزانية 2016م
حضرموت نيوز - اليمن
نجاح رغم العواصف
حضرموت نيوز - اليمن ( بقلم- فؤاد القاضي )
العاصمة صنعاء الأنموذج الرائع والرقم الصعب
حضرموت نيوز - " سلطان قطران ".
اليمن : وزير الإدارة المحلية القيسي يواصل مساعية التآمرية على السلطة المحلية
حضرموت نيوز - اليمن
الرئيس صالح يحث على وحدة الصف ويبشّر بانتصار الثورة على قوى الرجعية ومرتزقتهم
حضرموت نيوز - اليمن
خفايا وإسرار تورط وزيرا المالية والإدارة المحلية في جرائم دستورية وسط تحذيرات محلي
حضرموت نيوز - اليمن (حضرموت نيوز - خاص )
ملياران ونصف المليار ريال أرباح البنك اليمني للإنشاء والتعمير 2015م
حضرموت نيوز - اليمن ( متابعات خاصه)
إختفاء رئيس مؤسسة حقوقية في ظروف غامضة بصنعاء
حضرموت نيوز - اليمن (صنعاء - خاص)
اليمن : وفاة شقيق رئيس تحرير حضرموت نيوز المرحوم عبدالله احمد قطران
حضرموت نيوز - اليمن ( امانة العاصمة صنعاء )
الرئيس صالح يحث على وحدة الصف ويبشّر بانتصار الثورة على قوى الرجعية ومرتزقتهم
حضرموت نيوز - اليمن
الخائن العميل المدعو قناة رشد الفضائية
حضرموت نيوز - اليمن ( خاص )
الخائن العميل المدعو قناة يمن شباب الفضائية
حضرموت نيوز - اليمن ( خاص )
الخائنة العميلة المدعوة قناة بلقيس الفضائية
حضرموت نيوز - اليمن (خاص )
الخائن العميل المدعو قناة سهيل الفضائية
حضرموت نيوز - اليمن (خاص )
هيلاري كلينتون:تعترف وتقول : نحن صنعنا تنظيم القاعدة بجلبه من السعودية إلى أفغانستان
حضرموت نيوز - ( متابعات خاصة )
حضرموت نيوز - جريمة بشعة تهز العاصمة صنعاء .. " سلاماً عليك يا ابو الرجال علي ابو الرجال  "

الخميس, 22-ديسمبر-2016
حضرموت نيوز - اليمن ( سلطان احمد قطران .) -
جريمة بشعة تهز العاصمة صنعاء .. " سلاماً عليك يا ابو الرجال علي ابو الرجال .. كيف ترحل عنا مبكراً دون إنذار ."

✍ مديرية بني الحارث هذة المديرية التي خرج منها نباء مخيف وحزين بعد غروب شمس يوم أمس الخميس الموافق 22/ 12/ 2016م ، والتي حدثت فيها جريمة قتل بشعة ، راح ضحيتها الشاب علي هادي أبو الرجال الذي في مقتبل عمرة ويناعه ، حيث عثر على جثتة في سيارتة بعد ان قام بإيصال احد عديمي الضمير الذي ما ان أوصله الى المكان المحدد بعد صلاة العشاء حتى باشروة بالقتل والطعن الشنيع لغرض سرقة سيارتة بالقوة والأكراة والتي كانت هدف وغاية عصابة منظمة يستقطبون سيارات الأجرة بغرض مشاوير خاصة الى احياء وشوارع مقطوعة من الناس وخالية من البيوت ومن ثم وبقوة السلاح يسرقون السيارات دون رحمة .

ليس علي ابو الرجال هو الأول وليس الأخير مادامت اجهزة الأمن عاجزة عن القاء القبض على الجناة ، ولا يمتلكون معلومات عن من يقطن ويسكن بتلك الأماكن والأحياء والحارات والبيوت المؤجرة والعمارات التي يسكنها المواطنين .. ، وبالتالي نحمل اجهزة الامن المسؤولية الأولى كونهم يعرفون تماماً الاشخاص المشتبه بهم بقضايا الجرائم في القتل بدواعي السرقة للسيارات او جرائم المخدرات والخمور والدعارة واختطاف الأطفال والفتيات ...الخ ، والتي ليس ببعيد عن معلومات وحديث المواطنين في وجود القصور في هذا الجانب وان وجد بعض التحرك الأمني الإ انه يظل ضعيف ومتأخر جداً ... ، الإ انني عندي ثقة في بعض ضباط ومسؤولي الأجهزة الأمنية الشرفاء بكشف الجناة والقاء القبض عليهم بأسرع وقت كون الضحية والمجني علية ،، شهيد الغدر والسرقة بالأكراة (( علي هادي أبو الرجال )) هذا الشاب الهادئ والمبتسم دوماً لكل من يمر من جانبة والذي هو اخً عزيز لي ، ... رحل عنا "علي " مبكراً بفاجعة الجريمة الشنيعة التي هزت ارجاء العاصمة صنعاء ، بل واليمن والكون كلة .. غادرنا الشهيد علي وهو يقول لا تتركوا القتلة يفلتون من العقاب كونهم قد ألمواني بطعنات وحشية في جسمي دون خوف من الله ودون أي سابق معرفة بيني وبينهم ..

حبر قلمي يا اخي علي ينزف دماً وحزناً عليك لانك ذلك الشاب الذي يحمل الأخلاق العالية والأبتسامة الدائمة التي لم تفارق وجهك حتى وانت في اصعب الظروف .. حبر قلمي وانامل يدي تبكيك ياعلي لانك ومنك تعلمنا الكثير من الصفات التي نفتقدها في حياتنا وهي صفات" علي" الإنسان صاحب الصفات النبيلة والقدوة الحسنة الذي تركت فينا برحيلك إلى جنة الخلد مع الأنبياء والصالحين أن شاء الله بصمات وأثار لن ننساك بها أبداً فكل من عرفك تعلق بك وأحبك حتى من يمر من جانبك مروراً عادياً كان لابد له أن يبتسم .. كيف لا يبتسم ومن يفشي السلام بوجهه مبتسماً له للجميع وهو أبو الرجال (علي ابو الرجال ) كيف لا يشعر بالسعادة ومن نظر إلية ووقعت عيناة في وجه جميع الناس هو أبو الرجال ( علي ابو الرجال ) كيف .. وكيف .. لاننقهر لفقدانه وهو أخي علي الذي عجزت روحي وقلبي ومشاعري عن توصفك حق الوفاء .. لتعجز به انامل يدي التي اكتب عنك فيها هذا الرثاء الحزين والدموع تنهمر بعيوني وقلبي يصرخ بأسمك والدماء تسيل وجعاً عليك ... وانا متأكد انه لست أنا وحدي من يبكيك ياعلي فالجميع يبكون حزناً عليك ومجروحين على ما حل بك من جريمة بشعة على أيدي قتلة حاقدين يستحقون ان تقطع اجسامهم جزاء فعلتهم فيك ويرمون للكلاب لتأكلهم نظير جرمهم بحقك وانت" علي " الذي لم يزعل احداً منك ولم تتسبب في أذية احد ..، بل انك يا "علي" كنت خير من يقتدي بك الكبير قبل الصغير بشهامتك وكرمك وتعاونك ونجاحك في دراستك وحياتك علماً وعملاً .. وتسامحك وعفوك عن جميع من أساء إليك رغم انك لم تسيئ لأحد لا لقريب ولا لغريب فالجميع حزين عليك في البيت والاهل والحارة والمسجد والعمل والجامعة وزملاء الدراسة ومعلميك .. قلوبهم مملوة بالحزن العميق لانهم يعرفون من هو ابو الرجال اسماً وصفاتاً (( علي أبو الرجال )) واسمك ولقبك من صفاتك يا أبو الرجال . فبمجرد ان عرف الجميع بالجريمة الشنيعة التي ارتكبت في حقك الإ واصابهم الهلع و عرفت المدينة صنعاء حالة استنفار قصوى طوال يوم الخميس وليلة الجمعة ..، ومن خلال هذة الكلمات الحزينة بدماء " علي " ادعو عناصر الأمن بتقصي ملابسات الجريمة وتمشيط كل الأحياء المجاورة لمكانها لإخراج القتلة الحاقدين والقبض عليهم وعلى كل من لهم صلة بهم او من تم الإشتباة بهم ، لان قضية علي ابو الرجال هي قضية كل البشر وكل بني الإنسان .. وعلى الاخوة المواطنين ان يرفعوا غشاء الخوف من تلك العصابات مهما كانت قوتهم و جبروتهم وان يتعاونوا مع الاجهزة الأمنية والدولة والقضاء .. مالم فأن خوفهم من الإدلاء بالمعلومات والتعاون مع رجال الأمن سوف يجعلهم عرضة لان يأتي الدور عليهم وعلى أبنائهم .
ملاحظتي لرجال الأمن و عناصر الشرطة ان يهتموا في تحرياتهم بمسرح الجريمة ، ويجمعوا كل الأدلة التي توصلهم بالمجرمين القتلة وان يراقبوا الله ويتقوة في عملهم مهما جاءت لهم تهديدات أو مغريات .. وثقوا يارجال الأمن انكم ستعثرون على الحقيقة ، وضعوا في الحسبان انه لو كان وتعلق الأمر بكم في أن يكون الشهيد " علي ابو الرجال" ابناً أو أخاً لأحد منكم لعملتم بجدية وكشفتم القتلة .. كما أن تحريات الشرطة لا نتمنئ أن تطول لأجل كم ستحصلون على المال للمتابعة واعملوا مع الله ، لانه كلما مر الوقت الطويل سيسقط ضحايا أخرون في اماكن اخرى ، وبالتالي ان الجريمة البشعة التي هزت العاصمة صنعاء ليست لغز سيتم حلة للحصول على جائزة .. ، بل انه سيفك الكثير من الألغاز وكشف من يقف خلف هذة العصابات المنظمة والتي تقوم بأرتكاب الكثير من الجرائم المتعددة والتي سيدفع الجميع ثمنها .. مع تقديري وثقتي في رجال الأمن المخلصين لله وللوطن ، رغم وجود بعض الدخلاء والذين للبعض منهم علاقات تواصل مع بعض المجرمين .المشتبة بهم ويعرفونهم عز المعرفة .

في الأخير أعزي نفسي أولاً ومن ثم والدة وأم الشهيد علي ابو الرجال ، واخوانه ( عدنان - منير - هايل ) وكافة أسرة آل ابو الرجال وذويهم واقاربهم واصدقاء الشهيد وجيرانة .. ونسأل الله أن يعصم قلوبنا جميعاً بالصبر والسلوان وأن يكشف القتلة والمجرمين لينالوا جزائهم وعقابهم في الدنيا .. أما الشهيد علي أبو الرجال فهو ينعم بالجنة مع الأنبياء والصالحين ويودعنا وهو يبتسم لنا والدموع تنهمر فينا لفقدانة ولما أصابني وأصاب الجميع من الذهول للفاجعة برحيلة مبكرا.. ، ً ولم يجني في حياتة سواء الخير وحب الناس .. وثق يا اخي " علي " اننا لن نقف مكتوفي الأيادي ولن نسكت عن من أباحوا دمك الطاهر الذي سال وسالت معه دمائنا وجعاً وحزنا ً عليك لنستلهم مما حدث لك العبرة في الاقتداء بما علمتنا في حياتك ايها الشهيد المسالم . . وليستلهم المجتمع العبرة واخذ الحذر من تلك العصابات .
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد


جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2017 لـ(حضرموت نيوز)