مختارات حضرموت نيوز
شركة جمعان للتجارة والاستثمار
حضرموت نيوز
أمين عام المؤتمر الزوكا يؤكد: أحمد علي عبدالله صالح تحت الإقامة الجبرية في الإمارات
حضرموت نيوز - اليمن ( متابعات خاصة )
الجمعية العمومية للبنك اليمني للإنشاء والتعمير تقر ميزانية 2016م
حضرموت نيوز - اليمن
نجاح رغم العواصف
حضرموت نيوز - اليمن ( بقلم- فؤاد القاضي )
العاصمة صنعاء الأنموذج الرائع والرقم الصعب
حضرموت نيوز - " سلطان قطران ".
اليمن : وزير الإدارة المحلية القيسي يواصل مساعية التآمرية على السلطة المحلية
حضرموت نيوز - اليمن
خفايا وإسرار تورط وزيرا المالية والإدارة المحلية في جرائم دستورية وسط تحذيرات محلي
حضرموت نيوز - اليمن (حضرموت نيوز - خاص )
ملياران ونصف المليار ريال أرباح البنك اليمني للإنشاء والتعمير 2015م
حضرموت نيوز - اليمن ( متابعات خاصه)
الخائن العميل المدعو قناة رشد الفضائية
حضرموت نيوز - اليمن ( خاص )
الخائن العميل المدعو قناة يمن شباب الفضائية
حضرموت نيوز - اليمن ( خاص )
الخائنة العميلة المدعوة قناة بلقيس الفضائية
حضرموت نيوز - اليمن (خاص )
الخائن العميل المدعو قناة سهيل الفضائية
حضرموت نيوز - اليمن (خاص )
هيلاري كلينتون:تعترف وتقول : نحن صنعنا تنظيم القاعدة بجلبه من السعودية إلى أفغانستان
حضرموت نيوز - ( متابعات خاصة )
حضرموت نيوز - عبير بدر تشيطن بن دغر  والتطرف في أبلسته

الأربعاء, 27-سبتمبر-2017
حضرموت نيوز - اليمن -
في مقالة للأخت عبير بدر بعنوان ( متى ينصف الشعب قاداته؟ ) أسترسلت الوضع اليمني الحالي ، واستعرضت الاحقاد التاريخية لدى بعض القوى والافراد في المحافظات الجنوبية ضد حزب المؤتمر الشعبي العام، والذي يُشيطن هو الأخر، واشارت إلى أن المؤتمر الشعبي العام لم يعد حزباً مرفوضاً المحافظات الجنوبية ، وذكرت شيطانية احمد بن دغر في فقرات من مقالتها ونأخذكم فيما قالت بالنص لهذة الفقرة :
واستكمالاً للحديث عما حققه بن دغر، هذا الذي لا يزال يُشيطن حتى اللحظة، سنجد انه حتى على مستوى الاحقاد التاريخية، لدى بعض القوى والافراد في المحافظات الجنوبية ضد حزب المؤتمر الشعبي العام، والذي يُشيطن هو الأخر، استطاع الرجل تقديم الحزب بوجه أخر للجنوبيين ، متواضعاً بسيطاً يشبه بساطتهم، وهذه ميزة أخرى تحسب له، فلم يعد المؤتمر الشعبي حزباً مرفوضاً هناك، وهنا يتأكد سوءة التعميم الذي يمارسه اليمنيون ضد بعضهم، وضد قياداتهم تحديداً، والتطرف في أبلستهم او انسنتهم حسب الأهواء والعواطف والتجارب الفردية.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد


جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2018 لـ(حضرموت نيوز)