مختارات حضرموت نيوز
شركة جمعان للتجارة والاستثمار
حضرموت نيوز
أمين عام المؤتمر الزوكا يؤكد: أحمد علي عبدالله صالح تحت الإقامة الجبرية في الإمارات
حضرموت نيوز - اليمن ( متابعات خاصة )
اليمن: إغلاق الحدود يعطّل أنظمة المياه والصرف الصحي ويزيد خطر الكوليرا
حضرموت نيوز - اليمن ( جنيف/ صنعاء (اللجنة الدولية) )
الوثيقة الخطيرة التي كشف عنها الزعيم علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية الاسبق
حضرموت نيوز - اليمن
الوحدة‮ ‬والمشروع ‬الوطني
حضرموت نيوز - اليمن ( بقلم‮/‬صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبو‮ ‬راس)
الجمعية العمومية للبنك اليمني للإنشاء والتعمير تقر ميزانية 2016م
حضرموت نيوز - اليمن
نجاح رغم العواصف
حضرموت نيوز - اليمن ( بقلم- فؤاد القاضي )
العاصمة صنعاء الأنموذج الرائع والرقم الصعب
حضرموت نيوز - " سلطان قطران ".
حمود النقيب يوجه رسالة عاجلة لأمين جمعان بعد إقصاء الحوثيين له من منصب امانة العاصمة
حضرموت نيوز - اليمن ( متابعات خاصة )
اليمن : وزير الإدارة المحلية القيسي يواصل مساعية التآمرية على السلطة المحلية
حضرموت نيوز - اليمن
خفايا وإسرار تورط وزيرا المالية والإدارة المحلية في جرائم دستورية وسط تحذيرات محلي
حضرموت نيوز - اليمن (حضرموت نيوز - خاص )
ملياران ونصف المليار ريال أرباح البنك اليمني للإنشاء والتعمير 2015م
حضرموت نيوز - اليمن ( متابعات خاصه)
رئيس مجلس إدارة شركة كمران يقوم بزيارة لجمعية التحدي لرعاية و تأهيل المعاقات
حضرموت نيوز - اليمن ( أمانة العاصمة صنعاء )
وترجل الفارس الوطني المؤتمري الشهيد عبدالقادر هلال .. سيرة ذاتية
حضرموت نيوز - (سلطان قطران )
اليمن : حمود عباد يؤدي اليمين الدستورية أميناً للعاصمة صنعاء خلفاً لشهيد السلام هلال
حضرموت نيوز - اليمن (أمانة العاصمة صنعاء- سيف قطران)
الخائن العميل المدعو قناة رشد الفضائية
حضرموت نيوز - اليمن ( خاص )
الخائن العميل المدعو قناة يمن شباب الفضائية
حضرموت نيوز - اليمن ( خاص )
الخائنة العميلة المدعوة قناة بلقيس الفضائية
حضرموت نيوز - اليمن (خاص )
الخائن العميل المدعو قناة سهيل الفضائية
حضرموت نيوز - اليمن (خاص )
هيلاري كلينتون:تعترف وتقول : نحن صنعنا تنظيم القاعدة بجلبه من السعودية إلى أفغانستان
حضرموت نيوز - ( متابعات خاصة )
حضرموت نيوز - هل يتلقى أصحاب الهمم الاهتمام الذي يستحقونه باعتبارهم جزء لا يتجزأ من المجتمع؟

الخميس, 02-نوفمبر-2017
جضرموت نيوز - تقرير : أسماء تايه -


هل يتلقى أصحاب الهمم الاهتمام الذي يستحقونه باعتبارهم جزء لا يتجزأ من المجتمع؟ وهل كفل لهم القانون حقهم في حياة كريمة والمشاركة في سوق العمل؟ أم أن القوانين لم تأخذ بعين الاعتبار كونهم أشخاص قادرين على الإنتاج والإبداع؟

بما أن الإنسان هو الخليفة في الأرض وكان خلقهُ من أجل الإصلاح فيها، وبما أن الإنسانية جمعاء تسعى منذ الأزل من أجل تحقيق المساواة بين البشر كافة بما يخص كل ما تعطي الأرض من خيرات، فلا بد أن نصل معاُ إلى توزيع منصف لكل ما تجود به الأرض وينتجه الإنسان. ومن هنا نرى بأن الطاقات البشرية هي أحد مصادر الأرض التي يجب أن نعمل جميعاُ من أجل توزيعها على البشر بكافة اختلافاتهم العرقية والدينية والسياسية والاجتماعية أيضاُ.

بناءً على ما سبق، بادرت الحكومة الفلسطينية بأجهزتها التشريعية بنص قوانين خاصة بالعمل بحيث تضمن لأصحاب الهمم ( ذوي الإعاقة ) فرص متكافئة مع بقية أفراد المجتمع باعتبارهم جزء لا يتجزأ من المنظومة الاجتماعية. في الحقيقة، تم سن قانون يعطي أصحاب الهمم فرص عمل في كل منشأة في الدولة بنسبة 5% وذلك انطلاقاً من السعي لتحقيق المساواة بينهم وبين بقية الأفراد وبالتالي إعطائهم الحق بالتأهيل المجتمعي ومساعدتهم على ممارسة حياتهم اليومية بشكل طبيعي كغيرهم ليتمكنوا من الإنتاج والمشاركة في كافة المجالات.

ويأتي نداؤنا في وقت يطالب فيه أصحاب الهمم في فلسطين بتطبيق قانون حقوق المعاقين رقم 4 لسنة 1999 والذي أقره المجلس التشريعي وصادق عليه رئيس السلطة الفلسطينية بعد حملة طويلة قادها الاتحاد العام للمعاقين الفلسطينيين. حيث نصت المادة 2 من القانون على أن :
للمعوق حق التمتع بالحياة الحرة والعيش الكريم والخدمات المختلفة شأنه شأن غيره من المواطنين له نفس الحقوق وعليه واجبات في حدود ما تسمح به قدراته وامكاناته، ولا يجوز أن تكون الإعاقة سبباً يحول دون تمكن المعوق من الحصول على تلك الحقوق.
جدير بالذكر أنه زالت كثير من أحكام القانون الجوهرية غير مطبقة بسبب غياب النظم واللوائح التنفيذية والرقابة.

وجل اهتمامنا في الوقت الحالي هو دمجهم في الاعلام المرئي بحيث يتم ،على سبيل المثال، إعطاء أفراد من أصحاب الهمم فرص للمشاركة في جزء من البرامج الهادفة على المرئيات لأننا نرى بأن أفضل الطرق لإظهار قدرات أصحاب الهمم هي الانخراط في عالم الاعلام لتوجهه الى الفئة الأكبر بأسلوب من الممكن أن يصل الى كل الاعمار، بالإضافة إلى أنه من أبرز الطرق لأبراز هذه الفئة المبدعة التي تثبت جدارتها رغمآ عن ظروفها التي نضالت لأجتيازها.

انطلاقا من شعورنا العالي بالمسؤولية الانسانية والاجتماعية، نحن كفريق Yalla Change أخذنا زمام المبادرة بإطلاقنا لحملة بعنوان ( همم إعلامية ) والتي تهدف بشكل أساسي إلى تسليط الضوء على قضية حرمان أصحاب الهمم من حقهم الشرعي في المشاركة في سوق العمل حسب ما نص عليه القانون الفلسطيني، لاسيما في مجال الإعلام المرئي.

ومن اجل تحقيق ذلك، نسعى لحشد أكبر عدد من المؤيدين والداعمين لحقوق أصحاب الهمم والعمل معاً على تحقيق هدفنا من هذه الحملة بتعزيز موقف هذه الفئة عبر رفع صوتهم إلى صناع القرار والضغط من أجل تطبيق القانون الذي تم تشريعه بخصوص دمج 5% منهم في كل مؤسسة خصوصا الإعلامية منها.

وأولى خطواتنا هي الوصول إلى المسؤولين عبر إطلاق حملة الكترونية والتغريد على هاشتاج #همم_اعلامية اليوم الخميس في تمام الساعة 12 ظهراً على جميع منصات الإعلام الاجتماعي. لنرفع صوتنا جميعا من أجل مناصرة هذه الفئة وتقديم دعمنا لهم باعتبار ذلك أقل ما يمكننا الجود به من أجل تحقيق المساواة الإنسانية والاجتماعية .
____________________________________

الصحفي : سامر الزعانين .
فلسطين _قطاع غزة .
هاتف رقم : 00972599902793
ايميل : palestine107@gmail.com

أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد


جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2018 لـ(حضرموت نيوز)