مختارات حضرموت نيوز
شركة جمعان للتجارة والاستثمار
حضرموت نيوز
اليمن : قطاع الاعلام بالمؤتمر يعزي الزميل قطران بوفاة والده
حضرموت نيوز - اليمن
اليمن: إغلاق الحدود يعطّل أنظمة المياه والصرف الصحي ويزيد خطر الكوليرا
حضرموت نيوز - اليمن ( جنيف/ صنعاء (اللجنة الدولية) )
الوثيقة الخطيرة التي كشف عنها الزعيم علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية الاسبق
حضرموت نيوز - اليمن
الوحدة‮ ‬والمشروع ‬الوطني
حضرموت نيوز - اليمن ( بقلم‮/‬صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبو‮ ‬راس)
الجمعية العمومية للبنك اليمني للإنشاء والتعمير تقر ميزانية 2016م
حضرموت نيوز - اليمن
نجاح رغم العواصف
حضرموت نيوز - اليمن ( بقلم- فؤاد القاضي )
العاصمة صنعاء الأنموذج الرائع والرقم الصعب
حضرموت نيوز - " سلطان قطران ".
حمود النقيب يوجه رسالة عاجلة لأمين جمعان بعد إقصاء الحوثيين له من منصب امانة العاصمة
حضرموت نيوز - اليمن ( متابعات خاصة )
اليمن : وزير الإدارة المحلية القيسي يواصل مساعية التآمرية على السلطة المحلية
حضرموت نيوز - اليمن
خفايا وإسرار تورط وزيرا المالية والإدارة المحلية في جرائم دستورية وسط تحذيرات محلي
حضرموت نيوز - اليمن (حضرموت نيوز - خاص )
ملياران ونصف المليار ريال أرباح البنك اليمني للإنشاء والتعمير 2015م
حضرموت نيوز - اليمن ( متابعات خاصه)
رئيس مجلس إدارة شركة كمران يقوم بزيارة لجمعية التحدي لرعاية و تأهيل المعاقات
حضرموت نيوز - اليمن ( أمانة العاصمة صنعاء )
وترجل الفارس الوطني المؤتمري الشهيد عبدالقادر هلال .. سيرة ذاتية
حضرموت نيوز - (سلطان قطران )
اليمن : اغتصاب فتاة مسيحية اثيوبية وإيدعها السجن والجناه أحرار
حضرموت نيوز - اليمن
الخائن العميل المدعو قناة رشد الفضائية
حضرموت نيوز - اليمن ( خاص )
الخائن العميل المدعو قناة يمن شباب الفضائية
حضرموت نيوز - اليمن ( خاص )
الخائنة العميلة المدعوة قناة بلقيس الفضائية
حضرموت نيوز - اليمن (خاص )
الخائن العميل المدعو قناة سهيل الفضائية
حضرموت نيوز - اليمن (خاص )
هيلاري كلينتون:تعترف وتقول : نحن صنعنا تنظيم القاعدة بجلبه من السعودية إلى أفغانستان
حضرموت نيوز - ( متابعات خاصة )
حضرموت نيوز - الحقوقي مسجدي

الجمعة, 15-يناير-2010
حضرموت نيوز - اليمن -

علم ( حضرموت نيوز ) أن الفتاة الأثيوبية المسيحية سنايت تقدمت ببلاغ للسلطات اليمنية في 15 يناير 2010 ، تُفيد بأنها تعرضت للاغتصاب في حي القادسية بير عبيد ، من قبل أبناء نافذين عند عودتها من احتفال ديني  ، وأنها فوجئت بمعاملة غير إنسانية من قبل السلطات اليمنية ، التي اتهمت سنايت بتهم شرب الخمر وممارسة الزنا ليصدر قرار باحتجازها ..، مع أنها تعرضت للاغتصاب وواضح عليها الكدمات و الجروح التي في جسمها بحسب ما إدلاء به شهود عيان عند وقوع حادثة الاغتصاب .
كما عبرت سنايت التي اودعت في السجن عن آسفها لما تعرضت له في بلد حدثتها عنه زميلتها بأنها موطن للعمل وفيها تحترم حقوق الإنسان في غياهب السجن ، وسرعان ما وجدت نفسها تنتهك ولا تعرف بأي ذنب أجرمت ، لكنها وجدت نفسها متهمة بعد اغتصابها والجناة أحرار يحظون برعاية من قبل شخصيات لهم علاقة قرابة بالخصوم النافذين الذين يعملون في السلطات اليمنية .
كما ذكر المصدر أن هذه أول حادثه مفجعه في أوساط المجتمع اليمني المسلم والمؤمن بالله وفي حق فتاة اجنبية ومسيحية .. ، ومستغرباً أن تضيع الحقوق وانصاف المجني عليها من الجناة في دولة استغل بعض الجناه والمتنفذين وظائفهم وخرجوا عن النظام والقانون بالأضافة إلى المشايخ والنافذين في اللسلك العسكري والتابعين للفرقة الاولى مدرع إلى جانب المتخاذلين في الجهاز الامني الذي يأتمر بقبيلة بيت الأحمر .

واشاد المصدر بالجهود التي بذلها الحقوقي مجدي مسجدي ، وتعاونه مع المجني عليها وكشف وفضح الجناه والمتنفذين والمتسترين على هذه القضيه ، وتمكن من مواجهة الخصوم النافذين مما تسبب ذلك في قيامهم بمضيقة الحقوقي " مجدي " وتلفيق التهم لهُ والتهديد بالنيل منهُ ومن اسرته ان لم يتراجع ويكف عن كشف حقائقهم وقبحهم وجريمتهم الشنعاء .
وإشار المصدر إلى أن النجدة جاءت للمقيمة " سنايت" المظلومة في صورة الحقوقي اليمني مجدي أحمد مسجدي ، الذي أيقظ حكومة اليمنية  واستنفرها لمواجهة جبروت المتنفذين من أبناء المسؤولين في اجهزة الدولة و أبناء الوزراء .

حيث وقد أكد الحقوقي مجدي مسجدي أن عودة سنايت إلى منزلها  مسألة وقت ، وأنه لن يسكت عن حملة الترويع التي تعرضت لها الفتاة الإثيوبية المغلوبة على أمرها والتي أصيبت بالذهول و شعرت أنها في كابوس شيطانه المتنفذين في السلطات اليمنية و أبناء الوزراء ، ولقد تملكها الإحباط وشعرت باليأس من عدل البشر وظنت أنها ستدفع من أيام عمرها جزاء جريمة ارتكبت في حقها .

وأوضح الحقوقي مسجدي إن سنايت شعرت بالدوار بعد تناولها مشروبًا في الحفل الديني الأثيوبي  و أرادت الذهاب الى منزلها القريب من موقع الاحتفال وأوقفتها سيارة تويوتا دفع رباعي لوحة جيش وخرج منها شباب في سن العشرينات والثلاثين عاماً و أجبروها بقوة للصعود على السيارة و بعدها تم إغتصابها ورميها في حي القادسية ، منوهاً انة دشن حملة في اليمن  لكشف مأساة سنايت الجحيم من المتنفذين في السلطات اليمنية و أبناء الوزراء، وانة رفع ملف قضية الأثيوبية المسيحية سنايت إلى مكتب فخامة رئيس الجمهورية علي عبدالله صالح ، لإنصافها ومحاسبة المتنفذين والمتسترين على الجناه ، والقبض علي الجناة ، خاصة وأن رئيس الجمهورية لن يرضى في تضييع حقوق الأجانب وأبناء اليمن المظلومين من قبل معيقي العدالة .
هذا وقد أفادت بعض المنظمات الحقوقية والناشطين الحقوقيين أنه بسبب الشخصيات المتنفذة في الدولة لم يقتصر الامر على المظالم وانتهاك الحقوق والاستيلاء على اموال ومقدرات المواطنيين بل طال عرضهم وشرفهم وهناك قضايا ترصد ومرتكبيها ضد بعض الفتيات والنساء أحرار خارج القضبان والسبب يعود لخوف الضحايا مما سيطالهم من مرتكبي الجرائم وبسبب العيب والعادات والتقاليد الأجتماعية في اليمن ، كما ان هذه الجريمه ترتكب في حق النساء الابرياء بشكل مستمر وبسبب والعيب والعار والتهديد والوعيد من مرتكبيها يتم اسكات الاصوات واجبار الاسر والضحايا بالتنازل بالضغط عليهم واغرائهم بالاموال او التخلص منهم ..،
كما إشادوا بالدور الكبير للحقوقي مجدي احمد مسجدي ، وما قام به في كشف هذه الجريمة وتقديمه العون القانوني والانساني للضحية المغتصبة وجهوده التي يبذلها في إيصال مظلوميتها لأعلى اجهزة الدولة لإنصافها ومعاقبة الجناة والمتنفذين الذي وقف أمامهم مطالباً بحق الفتاة المغتصبة وإستمرار الحقوقي مجدي في القضية رغم ما تعرض من تهديد من الجناة والمتنفذين في اجهزة الدولة .

الجدير ذكره أن اكثر من يتعرض لهذا التحرش والعنف و الاغتصاب هن الشغالات والخادمات في البيوت وبنسبه 87% من هذه الظاهرة المؤلمة التي تهدد أمن وكيان المجتمع اليمني .

الصورة : تعبيرية عن سجينات خلف القضبان
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد


جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2018 لـ(حضرموت نيوز)