مختارات حضرموت نيوز
شركة جمعان للتجارة والاستثمار
حضرموت نيوز
أمين عام المؤتمر الزوكا يؤكد: أحمد علي عبدالله صالح تحت الإقامة الجبرية في الإمارات
حضرموت نيوز - اليمن ( متابعات خاصة )
اليمن : الرئيس صالح يحث على وحدة الصف ويبشّر بانتصار الثورة على قوى الرجعية ومرتزقتهم
حضرموت نيوز - اليمن
حازب يكشف الضغوطات التي تعرض لها السفير أحمد علي عبدالله صالح ووالده من قبل العدوان
حضرموت نيوز - اليمن
مايو .. وجه اليمن التوحدي
حضرموت نيوز - اليمن (امين محمد جمعان )
الجمعية العمومية للبنك اليمني للإنشاء والتعمير تقر ميزانية 2016م
حضرموت نيوز - اليمن
نجاح رغم العواصف
حضرموت نيوز - اليمن ( بقلم- فؤاد القاضي )
العاصمة صنعاء الأنموذج الرائع والرقم الصعب
حضرموت نيوز - " سلطان قطران ".
اليمن : وزير الإدارة المحلية القيسي يواصل مساعية التآمرية على السلطة المحلية
حضرموت نيوز - اليمن
الرئيس صالح يحث على وحدة الصف ويبشّر بانتصار الثورة على قوى الرجعية ومرتزقتهم
حضرموت نيوز - اليمن
خفايا وإسرار تورط وزيرا المالية والإدارة المحلية في جرائم دستورية وسط تحذيرات محلي
حضرموت نيوز - اليمن (حضرموت نيوز - خاص )
ملياران ونصف المليار ريال أرباح البنك اليمني للإنشاء والتعمير 2015م
حضرموت نيوز - اليمن ( متابعات خاصه)
إختفاء رئيس مؤسسة حقوقية في ظروف غامضة بصنعاء
حضرموت نيوز - اليمن (صنعاء - خاص)
اليمن : وفاة شقيق رئيس تحرير حضرموت نيوز المرحوم عبدالله احمد قطران
حضرموت نيوز - اليمن ( امانة العاصمة صنعاء )
الرئيس صالح يحث على وحدة الصف ويبشّر بانتصار الثورة على قوى الرجعية ومرتزقتهم
حضرموت نيوز - اليمن
الخائن العميل المدعو قناة رشد الفضائية
حضرموت نيوز - اليمن ( خاص )
الخائن العميل المدعو قناة يمن شباب الفضائية
حضرموت نيوز - اليمن ( خاص )
الخائنة العميلة المدعوة قناة بلقيس الفضائية
حضرموت نيوز - اليمن (خاص )
الخائن العميل المدعو قناة سهيل الفضائية
حضرموت نيوز - اليمن (خاص )
هيلاري كلينتون:تعترف وتقول : نحن صنعنا تنظيم القاعدة بجلبه من السعودية إلى أفغانستان
حضرموت نيوز - ( متابعات خاصة )
حضرموت نيوز - اللقاء التشاوري

الإثنين, 12-يناير-2009
حضرموت نيوز- سلطان قطران -
عقد برئاسة الوزراء اليوم اللقاء التشاوري الموسع لقيادات وممثلي الوزارات والمحافظات والهيئات العامة والمؤسسات الحكومية الذي نظمته الأمانة العامة لرئاسة الوزراء،
وفي اللقاء أكد الدكتور علي محمد مجور رئيس مجلس الوزراء أن الحكومة تعمل جاهدة على تجاوز التحديات التي تواجه البلاد والتي انعكست سلباً على الاقتصاد الوطني ومنها الأزمة المالية العالمية التي آثرت على الكثير من المجالات التنموية والاقتصادية.
وشدد في كلمته التي ألقاها في تدشين أعمال اللقاء على ضرورة انتهاج المصداقية والشفافية في الأعمال التنفيذية للمشاريع الخدمية والتنموية والاقتصادية دون خداع أو كذب.

وأشار رئيس مجلس الوزراء إلى أن تعزيز دور السلطة المحلية في إدارة التنمية والموارد تمثل إحدى المهام الرئيسة أمام الحكومة للفترة المقبلة.
وأوضح بأنة قد تم التركيز في هذا الجانب على مواصلة تعزيز البنى المؤسسي للدولة والتركيز على إصدار التشريعات والأطر التي تخدم هذه العملية بما في ذلك تطوير نظام السلطة المحلية وتعزيز اللامركزية المالية والإدارية ومأسسة جهود مكافحة الفساد عبر تشكيل كل من الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد واللجنة العليا للمناقصات التي ستتوج بتشكيل اللجنة العليا للرقابة على المناقصات".

لافتا بأنه وبالرغم من قصر الفترة الزمنية التي بدأت الهيئة واللجنة ممارسة مهامها فيها إلا أنه قد تم تحقيق خطوات ملموسة في مكافحة الفساد والمفسدين.. مجددا التأكيد على تعاون الحكومة ودعمها الكبير لتلك الجهود وتقديرها العالي لما تحقق حتى الآن في هذا المجال.
وتطرق رئيس الوزراء إلى الوضع المالي للموازنة العامة للدولة والتي تأثرت مواردها بسبب تدني أسعار النفط الخام الذي تعتمد عليه الموازنة بشكل كبير.
وقال"إن تجاوز هذه المشكلة يعتمد بدرجة كبيرة على تفكيرنا الجماعي وعملنا المسؤول في تنمية حجم الموارد غير النفطية المتاحة وأعداد الآلية العملية لتحصيل تلك الموارد والقضاء على بؤرة الفساد وسد أبوابه".

وأكد بهذا الخصوص على الدور التكاملي للسلطتين المركزية والمحلية في هذه العملية وتجسيد روح المسئولية الوطنية في تنفيذ المهام والواجبات المحققة لهذه الغاية .
وفي سياق حديثه عن تقييم الأداء الحكومي أوضح الدكتور مجور أن الحكومة حريصة على التقييم الموضوعي لبرنامجها العام ومضامينه وتجسيد المصداقية لهذه العملية وتعزيزها بالأرقام والحقائق الملموسة .

وقال " لدينا كتيب تقييمي شفاف نصدره كل ستة أشهر مبنى على الحقائق المقدمة من قبل جميع الجهات الحكومية على المستويين المركزي والمحلي ووفقا للنماذج المنهجية المعدة من قبل الأمانة العامة لمجلس الوزراء".
وجدد مجور تأكيده على مضي الحكومة بهذا النهج وحرصها على تطويره المستمر بما يعزز من النجاحات المحققة ويساهم في تجاوز التعثرات .

مضيفاً أن على الجميع أن يكونوا على قدر من المسئولية لمواجهة الإخفاقات و الاختلالات وحالات القصور إن وجدت وأيضا الاعتراف بها وإعلانها للجميع دون خوف من أحد وتجنب المبالغة في وصف أو تقييم المشاريع المنفذة أو التي تنفذ والالتزام بما هو معتمد لها وعدم تشتيت الجهود.

مطالباً بوضع مفاهيم واتجاهات للعام 2009 لتنفيذ البرنامج الانتخابي لرئيس الجمهورية.. معبراً عن تفاؤله بتحسن الوضع وتقييم الأداء والتزام المصداقية بما يمكن من مواجهة التحديات بشكل جماعي.
وقال: أتطلع أن يكون هناك تفكير جاد وجديد فيما يتعلق بالجهود التي ستبذل خلال الفترة القادمة من خلال وضع الخطط والبرامج العملية على مستوى المحافظات والوزارات والهيئات الحكومية وأيضا إجراءات لتتبع ما تم تنفيذه وشحذ الهمم والجهود لانجاز ما تبقى من خطط الحكومة وبرنامج رئيس الجمهورية الانتخابي حتى عام 20013م.
ونوه مجور بأن هذا اللقاء يعد خطوة لتوحيد الرؤى وشحذ الهمم لتنفيذ البرامج الحكومية في ضوء البرنامج الانتخابي لرئيس الجمهورية.

من جانبه أشار أمين عام مجلس الوزراء - عبدالحافظ ناجي السمة
إلى أهمية انعقاد هذا اللقاء التشاوري الذي يعتبر قفزة نوعية لمراجعة وتقييم المنجزات التي حققتها المؤسسات الحكومية والمحافظات والمجالس المحلية في كافة محافظات الجمهورية للبرنامج الانتخابي لرئيس الجمهورية 2006م ، الذي هو برنامج الحكومة وبرنامج المؤتمر الشعبي العام الذي نال الثقة الكبيرة من أبناء شعبنا اليمني .
موضحا أن اللقاء يهدف إلى وضع مفاهيم واتجاهات خطة الأداء الحكومي لعام 2009 في أطار تنفيذ البرنامج الانتخابي للأخ رئيس الجمهورية.
وتطرق السمة إلى الإجراءات التي تم تنفيذها بشأن موقع الحكومة الإلكتروني على شبكة الإنترنت والمهام المتكاملة الواقعة على الجهات الحكومية إزاء هذا المشروع .

هذا وقد ناقش اللقاء سبل توحيد آليات ومفاهيم وبيانات إعداد خطة الأداء الحكومي للعام الجاري في سياق تنفيذ البرنامج الانتخابي الرئاسي، إلى جانب استعراض تعليمات إعداد واستكمال الإجراءات الوزارية المنفذة خلال العام المنصرم للبرنامج والمصفوفة الموضحة لهذه العملية بما في ذلك التقرير الحكومي النصف السنوي يناير - يونيو 2008م للاسترشاد به،، إضافة للتحضيرات الجارية لإعداد الكتاب الحكومي والكتيبات الخاصة بأمانة العاصمة والمحافظات طبقاً للآليات والمقترحات التي تم مناقشتها وطبقاً لمصفوفة الإجراءات الوزارية المخططة لعام 2008م الخاصة بكل وزارة وجهة حكومية.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد


جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2017 لـ(حضرموت نيوز)