مختارات حضرموت نيوز
شركة جمعان للتجارة والاستثمار
حضرموت نيوز
أمين عام المؤتمر الزوكا يؤكد: أحمد علي عبدالله صالح تحت الإقامة الجبرية في الإمارات
حضرموت نيوز - اليمن ( متابعات خاصة )
اليمن : الرئيس صالح يحث على وحدة الصف ويبشّر بانتصار الثورة على قوى الرجعية ومرتزقتهم
حضرموت نيوز - اليمن
مايو .. وجه اليمن التوحدي
حضرموت نيوز - اليمن (امين محمد جمعان )
ملياران ونصف المليار ريال أرباح البنك اليمني للإنشاء والتعمير 2015م
حضرموت نيوز - اليمن ( متابعات خاصه)
الجمعية العمومية للبنك اليمني للإنشاء والتعمير تعقد اجتماعها الـ 53 و تقر الميزانية
حضرموت نيوز - اليمن ( متابعات خاصة )
حازب يكشف الضغوطات التي تعرض لها السفير أحمد علي عبدالله صالح ووالده من قبل العدوان
حضرموت نيوز - اليمن
العاصمة صنعاء الأنموذج الرائع والرقم الصعب
حضرموت نيوز - " سلطان قطران ".
المؤامرة مستمرة
حضرموت نيوز - اليمن ( فيروز علي )
اليمن : وزير الإدارة المحلية القيسي يواصل مساعية التآمرية على السلطة المحلية
حضرموت نيوز - اليمن
خفايا وإسرار تورط وزيرا المالية والإدارة المحلية في جرائم دستورية وسط تحذيرات محلي
حضرموت نيوز - اليمن (حضرموت نيوز - خاص )
الرئيس صالح يحث على وحدة الصف ويبشّر بانتصار الثورة على قوى الرجعية ومرتزقتهم
حضرموت نيوز - اليمن
إختفاء رئيس مؤسسة حقوقية في ظروف غامضة بصنعاء
حضرموت نيوز - اليمن (صنعاء - خاص)
اليمن : وفاة شقيق رئيس تحرير حضرموت نيوز المرحوم عبدالله احمد قطران
حضرموت نيوز - اليمن ( امانة العاصمة صنعاء )
الخائن العميل المدعو قناة رشد الفضائية
حضرموت نيوز - اليمن ( خاص )
الخائن العميل المدعو قناة يمن شباب الفضائية
حضرموت نيوز - اليمن ( خاص )
الخائنة العميلة المدعوة قناة بلقيس الفضائية
حضرموت نيوز - اليمن (خاص )
الخائن العميل المدعو قناة سهيل الفضائية
حضرموت نيوز - اليمن (خاص )
هيلاري كلينتون:تعترف وتقول : نحن صنعنا تنظيم القاعدة بجلبه من السعودية إلى أفغانستان
حضرموت نيوز - ( متابعات خاصة )
حضرموت نيوز - منظمة وتد

الإثنين, 26-يناير-2009
حضرموت نيوز- خاص -

تصوير /بسام صحوة
نظمت منظمة وفاق للتأهيل الديمقراطي (وتد) حلقة النقاش المنعقدة تحت شعار (مشاركة واسعة لمختلف الفعاليات السياسية والمدنية في الاستحقاق الانتخابي القادم )
اليوم الاثنين وتركزت حول استشراف آفاق التنافس الانتخابي القادم وكذا الوقوف أمام المعطيات الراهنة المتصلة بعملية الحوار الحزبي حول الشأن الايجابي وتوسيع المشاركة الشعبية في الانتخابات النيابية القادمة 27/ ابريل وتوسيع الرقابة الشعبية المحلية والدولية على الانتخابات، وقد انعقدت الحلقة النقاشية تزامناً مع زيارة البعثة الأوروبية الاستكشافية لتقصي الحقائق حول الانتخابات والتي حضرت جلسة الافتتاح، كما شارك في الحلقة النقاشية طيف واسع من ممثلي الأحزاب السياسية (المؤتمر الشعبي العام، اللقاء المشترك، أحزاب المجلس الوطني للمعارضة، ومنظمات المجتمع المدني وعدد من الأكاديميين والمتخصصين والمهتمين)، واستوعبت الحلقة نقاشاً ثرياً للمسألة الانتخابية والديمقراطية وتقريب وجهات النظر بين أطراف المنظومة السياسية وسبل البحث عن مخارج ممكنة وكفيلة بدفع مسار الحوار وإكسابه المزيد من التفاعل والمشاركة الحزبية.

كما أتيح لجميع الحاضرين التعبير عن آراءهم ومواقفهم بشفافية مطلقة، وقد خلصت الحلقة إلى التوصيات التالية:
-التأكيد على أهمية السير باتجاه انتخابات تنافسية حرة نزيهة تتيح مشاركة جميع أطراف العمل السياسي.
-اعتبار الاستحقاق الانتخابي النيابي القادم استحقاق وطني شعبي يجب على كل القوى السياسية من أحزاب ومنظمات مجتمع مدني وقوى اجتماعية مستقلة المشاركة فيه وإجراء الانتخابات في موعدها الدستوري والقانوني.
-يؤكد المشاركون على أهمية توسيع المشاركة الوطنية في الانتخابات ومشاركة كافة أطياف العمل السياسي دون احتكار الساحة الانتخابية من أحد سواء أكان في السلطة أو في المعارضة.
-يؤكد المشاركون أن الحوار بين كافة أطراف العمل السياسي حول الشأن الانتخابي أمر في غاية الأهمية ولا يجوز احتكاره أو جعله معيقا لإجراءات الانتخابات والعملية الديمقراطية بشكل عام دون احتكار الحوار وتعطيل الإجراءات الانتخابية القانونية.

-تدعو الحلقة إلى تعزيز الشفافية في كافة الإجراءات والحوارات التي تتم في الشأن الانتخابي والوطني عموماً وتعزيز دور الرقابة الشعبية.
-يؤكد المشاركون على أهمية تفعيل مشاركة القوى الاجتماعية والمستقلين مثل: النساء اللواتي تقصيهن بعض الأحزاب السياسية والشرائح الاجتماعية المستقلة الأخرى الممثلة بمصداقية للطيف الاجتماعي ومنظمات المجتمع المدني.
-يدعو المشاركون إلى التزام كل أطراف العمل السياسي بقواعد الممارسة الديمقراطية من أجل تعزيز مبدأ التداول السلمي للسلطة وعدم اخضاعها للأهواء والمصالح الحزبية الضيقة التي تمس قواعد المشاركة السياسية المتكافئة والاحتكام إلى الدستور والقانون.
-يعتبر المشاركون الديمقراطية خياراً شعبياً ووطنياً وشرطاً للنهوض بالوطن وتنميته ويؤكدون رفضهم أي محاولات لتأجيل الانتخابات باعتبار أن ذلك يمس بجوهر الديمقراطية وسيكون بمثابة تراجع عن الخيار الوطني ومحاولة لؤأدها ومصادرة حق التأجيل المكفولة دستورياً.

-يؤكد المشاركون على دعوتهم للجهات المعنية والأحزاب السياسية إلى استيعاب المرأة ومنظمات المجتمع المدني في العملية الانتخابية بدلاً عن السباق الذي لا يؤدي إلى خلق برلمان قوي ويضعف العملية السياسية والتوفر النوعي للهيئات والمنظمات في العمل البرلماني.
-يحث المشاركون على دعوتهم (اللجنة العليا للانتخابات والاستفتاء) النهوض بمهمتها الوطنية وفقا للدستور والقانون بحيادية واستقلالية وعدم الالتفات إلى أي دعوات أو رغبات تمس بحياديتها واستقلالها أو تؤدي الى تعطيل مهامها كلجنة محايدة ومستقلة.
-يجدد المشاركون من القوى السياسية والمدنية والاجتماعية والنخب الفكرية والثقافية دعوتهم إلى تنشيط الحوار والتفاعل الجاد مع العملية الانتخابية باعتبارها إنجاز وطني يهم الجميع وعدم ترك الساحة لمن يتربص بها.

-يدعو المشاركون إلى تعزيز دور منظمات المجتمع المدني سواء في المشاركة السياسية أو في الرقابة على الانتخابات النيابية القادمة وتعزيز مشاركتها في العملية الديمقراطية.
-يؤكد المشاركون على أن لا يكون وفاق الأحزاب قائماً على مبدأ التقاسم بل وفاقا يرتكز على الدستور والقانون ويتجاوز المماحكات والأساليب الكيدية والاقصائية، مؤكدين على أهمية التنافس البرامجي البعيد عن الصراعات والمصالح الضيقة وإعلاء سيادة القانون.
-الدعوة إلى تنمية القواسم الوطنية المشتركة بين القوى السياسي القائمة على تغليب مصلحة الوطن على المصالح الحزبية الضيقة.
-دعوة الأحزاب السياسية سلطة ومعارضة إلى التخلي عن منطق التعالي وإلغاء الآخر والتحلي بقيم الحوار البناء والهادف إلى إرساء ثقافة الوفاق والاتفاق والقبول بالرأي والرأي الآخر.
-الدعوة إلى تطوير المنظومة التشريعية وفق أبعاد وأسس وطنية لا تقبل الاجتزاء أو التقاسم أو إخضاعها للأهواء والرغبات الحزبية الضيقة وأن يتم اعتماد قاعدة التدرج في التطوير التشريعي والقانوني.

صادر عن المشاركين في الحلقة النقاشية حول الوضع الانتخابي من أجل بلوغ انتخابات حرة ونزيهة المنعقدة بصنعاء يوم الاثنين الموافق 26/1/2009م

أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد


جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2017 لـ(حضرموت نيوز)