مختارات حضرموت نيوز
شركة جمعان للتجارة والاستثمار
حضرموت نيوز
أمين عام المؤتمر الزوكا يؤكد: أحمد علي عبدالله صالح تحت الإقامة الجبرية في الإمارات
حضرموت نيوز - اليمن ( متابعات خاصة )
اليمن : الرئيس صالح يحث على وحدة الصف ويبشّر بانتصار الثورة على قوى الرجعية ومرتزقتهم
حضرموت نيوز - اليمن
مايو .. وجه اليمن التوحدي
حضرموت نيوز - اليمن (امين محمد جمعان )
ملياران ونصف المليار ريال أرباح البنك اليمني للإنشاء والتعمير 2015م
حضرموت نيوز - اليمن ( متابعات خاصه)
الجمعية العمومية للبنك اليمني للإنشاء والتعمير تعقد اجتماعها الـ 53 و تقر الميزانية
حضرموت نيوز - اليمن ( متابعات خاصة )
حازب يكشف الضغوطات التي تعرض لها السفير أحمد علي عبدالله صالح ووالده من قبل العدوان
حضرموت نيوز - اليمن
العاصمة صنعاء الأنموذج الرائع والرقم الصعب
حضرموت نيوز - " سلطان قطران ".
المؤامرة مستمرة
حضرموت نيوز - اليمن ( فيروز علي )
اليمن : وزير الإدارة المحلية القيسي يواصل مساعية التآمرية على السلطة المحلية
حضرموت نيوز - اليمن
خفايا وإسرار تورط وزيرا المالية والإدارة المحلية في جرائم دستورية وسط تحذيرات محلي
حضرموت نيوز - اليمن (حضرموت نيوز - خاص )
الرئيس صالح يحث على وحدة الصف ويبشّر بانتصار الثورة على قوى الرجعية ومرتزقتهم
حضرموت نيوز - اليمن
إختفاء رئيس مؤسسة حقوقية في ظروف غامضة بصنعاء
حضرموت نيوز - اليمن (صنعاء - خاص)
اليمن : وفاة شقيق رئيس تحرير حضرموت نيوز المرحوم عبدالله احمد قطران
حضرموت نيوز - اليمن ( امانة العاصمة صنعاء )
الخائن العميل المدعو قناة رشد الفضائية
حضرموت نيوز - اليمن ( خاص )
الخائن العميل المدعو قناة يمن شباب الفضائية
حضرموت نيوز - اليمن ( خاص )
الخائنة العميلة المدعوة قناة بلقيس الفضائية
حضرموت نيوز - اليمن (خاص )
الخائن العميل المدعو قناة سهيل الفضائية
حضرموت نيوز - اليمن (خاص )
هيلاري كلينتون:تعترف وتقول : نحن صنعنا تنظيم القاعدة بجلبه من السعودية إلى أفغانستان
حضرموت نيوز - ( متابعات خاصة )
حضرموت نيوز - غالية خوجة

الأحد, 01-يناير-2012
حضرموت نيوز - بقلم - غالية خوجة -
لا شيء يصمت عن الصمت

وصوتي مشرد بين غيب وغيب

في أية أبجدية سأجد حضوري؟

وتنازعتُ عليّ كما تتنازع السماوات على الروح الأصفى

وهمت، بعيداً، في أعماقي العليا..

لا سكون، هنا، إلا ويموج بألهبة لا مرئية..

لا قلق خارج قلقي..

رؤاي تداهم الرؤى،

فينكشف غامضٌ قيد الكسوف،

وأشع ُّ من الشمس السابعة..

سأترك على البحر ظلي،

وعلى الجبال أعشابي التائهة..

لعل الشجر العابر للقصيدة،

ينزع النوم من الموت،

فتستيقظ الكائنات..

أيضاً،

لا شيء يصمت في الصمت..

وفي النفق المؤدي إلى الكون،

أتهاطل ليس على شكل..

أغيّـر حركة الوقت والريح والعناصر،

وأبدأ من حيث اللا أنا في الأنا..

لم أك ُ بعد ُ التيه َ،

ولا الغابات ِ الملتهبة َ بشتاء حالم،

ولا الصيفَ الممدّد بين النعاس واليقظة..

لم أكُ بعد ُ أنا أو لا أنا..

وكان أن رآني ملاك ٌ قديم..

وجنيـّـة ٌ شديدة ُ الشعوذة...

المطر الذي سيهطل،

يوشوش كلماتي،

فتندلع مدارات الكون،

وتبدأ المجراتُ هذيانها البدئي..

ثمة أرجوان فاتح ُ الدلالات،

غامقُ البصائر،

يحبل بما سأكونه،

يرفرف.. ولا ينجبني..

لا شيء يصمت عني، لا أنا، ولا الصمت..

ليس ذنبي أنني أنثى..

ليس ذنب اللغة أنها أنثى..

ليس ذنب السماء،

وليس ذنب الشمس..

الشمس أشواك قديمة..

واللهب يخز أول احتمالاتي...

فأسطع، وتلمع معي رياح ٌ ليست هنا..

الشمس ترتدي قلبي لتختفي،

فيشرق غروب،

وتتنازع الأبدية على لغتي..

من قال بأن الرمال لم تكن لحظة مبصرة؟

وأن جهنم ليست بعضَ ملامحي؟

معنى آخرُ يرن ُّ في السؤال أو المجهول..

لا ريح تحمل الغامض..

والرمز مازال في محارة تتشكـّـل..

والبدء الذي لن يأتي،

سيولد من هواجسي..

أين الزمان؟

تسربَ، تبخـّـرَ، أو استحاثَّ.. لا فرق..

فما يتناسل من شعري يجهل أزمنة ً لا تجهلهُ..

وتكاثفتُ..

لا شجراً،

ولا شكوكاً،

ولا...

وتكاثفتُ بصائر َ متحولة..

سأشير إلى جسدي،

لعله يتبع روحي،

فتتبعه الظهورات والخفاءات..

وتتبعه الجبال الهاربة،

والقصائد الوحشية،

وأتبعه أنا.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد


جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2017 لـ(حضرموت نيوز)