مختارات حضرموت نيوز
شركة جمعان للتجارة والاستثمار
حضرموت نيوز
أمين عام المؤتمر الزوكا يؤكد: أحمد علي عبدالله صالح تحت الإقامة الجبرية في الإمارات
حضرموت نيوز - اليمن ( متابعات خاصة )
الرئيس صالح: الولاء الوطني لا يتفق مع العمالة أو التبعية ..، لأن الوطن فوق الجميع
حضرموت نيوز - اليمن
مايو .. وجه اليمن التوحدي
حضرموت نيوز - اليمن (امين محمد جمعان )
ملياران ونصف المليار ريال أرباح البنك اليمني للإنشاء والتعمير 2015م
حضرموت نيوز - اليمن ( متابعات خاصه)
الجمعية العمومية للبنك اليمني للإنشاء والتعمير تعقد اجتماعها الـ 53 و تقر الميزانية
حضرموت نيوز - اليمن ( متابعات خاصة )
يحي صالح : الدول التي تأمرت على صدام حسين هي ذاتها التي تتباكى صدام وتعتدي على اليمن
حضرموت نيوز - اليمن ( متابعات خاصة )
حازب يكشف الضغوطات التي تعرض لها السفير أحمد علي عبدالله صالح ووالده من قبل العدوان
حضرموت نيوز - اليمن
المؤامرة مستمرة
حضرموت نيوز - اليمن ( فيروز علي )
اليمن : وزير الإدارة المحلية القيسي يواصل مساعية التآمرية على السلطة المحلية
حضرموت نيوز - اليمن
خفايا وإسرار تورط وزيرا المالية والإدارة المحلية في جرائم دستورية وسط تحذيرات محلي
حضرموت نيوز - اليمن (حضرموت نيوز - خاص )
في أمسية مؤتمر صنعاء ..العواضي يكشف عن عروض مغرية رفضها السفير احمد علي
حضرموت نيوز - اليمن ( صنعاء )
التكتم السعودي و الإمارتي على خسارة أمرائهم و قادتهم في اليمن
حضرموت نيوز - اليمن ( متابعات خاصة)
علي البروي .. شخصية رياضية ووطنية فذه .
حضرموت نيوز - اليمن ( سلطان قطران )
رد مركز السلام للمعاقين حركيا على مـوقع يمن مونـيتـور المغرضة ضد المعونات الغذائية
حضرموت نيوز - اليمن (خاص)
الخائن العميل المدعو قناة رشد الفضائية
حضرموت نيوز - اليمن ( خاص )
الخائن العميل المدعو قناة يمن شباب الفضائية
حضرموت نيوز - اليمن ( خاص )
الخائنة العميلة المدعوة قناة بلقيس الفضائية
حضرموت نيوز - اليمن (خاص )
الخائن العميل المدعو قناة سهيل الفضائية
حضرموت نيوز - اليمن (خاص )
هيلاري كلينتون:تعترف وتقول : نحن صنعنا تنظيم القاعدة بجلبه من السعودية إلى أفغانستان
حضرموت نيوز - ( متابعات خاصة )
حضرموت نيوز - سام حسين عواض

الثلاثاء, 07-فبراير-2012
حضرموت نيوز -سام حسين عواض -
إن مِن أبرز ما يَدعَم بناء شخصية الفرد التزامه بمقومات ثقافة المجتمع الذي ينتمي إلية، وفي مجتمعنا العربي المعاصر نجد أن لكل من التربية الإسلامية واللغة العربية أهمية ودور في بناء الشخصية العربية والإسلامية، وتشكيلها وفق مبادئ الدين الإسلامي ومعطياته الحضارية وتأصيل القيم العربية والإسلامية في نفوس أبناء الدول العربية، واللغة العربية –علاوة على ذلك- عنوان الأمة العربية واللسان المعبر عن القرآن الكريم والسنة المطهرة، وهما أيضاً مصدر التشريع الإسلامي، ولهذا تزداد أهميتها عن سائر المواد الدراسية المختلفة، فهي ليست مادة دراسية فحسب وإنما هي مظهر من مظاهر وجود الأمة العربية وكيانها، وإذا كانت اللغة العربية تحتل تلك المكانة والأهمية في البرامج التعليمية فإن التربية الإسلامية لا تقل عنها أهمية، ويرجع ذلك إلى ما تؤديه التربية الإسلامية من دور في إعداد الإنسان المسلم الصالح، وبما تشمله من قرآن وحديث وتوحيد وفقه وتفسير وثقافة إسلامية تهدف إلى تربية الطالب على الإسلام من جميع جوانبه النفسية والاجتماعية والروحية والسلوكية والعقلية والتربية الإسلامية بهذا تتميز عن غيرها من المواد الدراسية بمحاولتها بناء الإنسان المتكامل المتوازن وتكوين شخصيته عقلياً ووجدانياً.ت

ومما لا شك فيه أن تعليم اللغة العربية والتربية الإسلامية يحفظ للمجتمع كيانه وثقافته الذاتية، وإن دوريهما فعال جداً في توكيد أصالة المجتمع والمحافظ على هويته. ومع أن التعليم هاتين المادتين يتم على نحو منفصل فإن بينهما ارتباطاً وتلاحماً وثيقاً، فالقرآن هو الذي حفظ اللغة العربية من الضياع، وبالقرآن بلغت اللغة ذروة الكمال الفني واتصف أسلوبها فيه بالإعجاز.ت

وقد أدرك التربويين هذه الحقيقة فأخذوا يعتنون باللغة العربية بحثاً ودرسا وتدرباً، وارتفعت صيحاتهم بضرورة العناية بكل من اللغة العربية والتربية الإسلامية, ونحن نطالب أيضاً بإجراء البحوث العلمية التي تتناول مظاهر الضعف فيهما، ودراسة أسبابة وسبل علاجه، وعقدت الندوات والمؤتمرات العلمية من أجل هذا الهدف.ت

أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد


جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2017 لـ(حضرموت نيوز)