مختارات حضرموت نيوز
شركة جمعان للتجارة والاستثمار
حضرموت نيوز
اليمن : قطاع الاعلام بالمؤتمر يعزي الزميل قطران بوفاة والده
حضرموت نيوز - اليمن
اليمن: إغلاق الحدود يعطّل أنظمة المياه والصرف الصحي ويزيد خطر الكوليرا
حضرموت نيوز - اليمن ( جنيف/ صنعاء (اللجنة الدولية) )
الوثيقة الخطيرة التي كشف عنها الزعيم علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية الاسبق
حضرموت نيوز - اليمن
الوحدة‮ ‬والمشروع ‬الوطني
حضرموت نيوز - اليمن ( بقلم‮/‬صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبو‮ ‬راس)
الجمعية العمومية للبنك اليمني للإنشاء والتعمير تقر ميزانية 2016م
حضرموت نيوز - اليمن
نجاح رغم العواصف
حضرموت نيوز - اليمن ( بقلم- فؤاد القاضي )
العاصمة صنعاء الأنموذج الرائع والرقم الصعب
حضرموت نيوز - " سلطان قطران ".
حمود النقيب يوجه رسالة عاجلة لأمين جمعان بعد إقصاء الحوثيين له من منصب امانة العاصمة
حضرموت نيوز - اليمن ( متابعات خاصة )
اليمن : وزير الإدارة المحلية القيسي يواصل مساعية التآمرية على السلطة المحلية
حضرموت نيوز - اليمن
خفايا وإسرار تورط وزيرا المالية والإدارة المحلية في جرائم دستورية وسط تحذيرات محلي
حضرموت نيوز - اليمن (حضرموت نيوز - خاص )
ملياران ونصف المليار ريال أرباح البنك اليمني للإنشاء والتعمير 2015م
حضرموت نيوز - اليمن ( متابعات خاصه)
رئيس مجلس إدارة شركة كمران يقوم بزيارة لجمعية التحدي لرعاية و تأهيل المعاقات
حضرموت نيوز - اليمن ( أمانة العاصمة صنعاء )
وترجل الفارس الوطني المؤتمري الشهيد عبدالقادر هلال .. سيرة ذاتية
حضرموت نيوز - (سلطان قطران )
اليمن : اغتصاب فتاة مسيحية اثيوبية وإيدعها السجن والجناه أحرار
حضرموت نيوز - اليمن
الخائن العميل المدعو قناة رشد الفضائية
حضرموت نيوز - اليمن ( خاص )
الخائن العميل المدعو قناة يمن شباب الفضائية
حضرموت نيوز - اليمن ( خاص )
الخائنة العميلة المدعوة قناة بلقيس الفضائية
حضرموت نيوز - اليمن (خاص )
الخائن العميل المدعو قناة سهيل الفضائية
حضرموت نيوز - اليمن (خاص )
هيلاري كلينتون:تعترف وتقول : نحن صنعنا تنظيم القاعدة بجلبه من السعودية إلى أفغانستان
حضرموت نيوز - ( متابعات خاصة )
الأربعاء, 30-نوفمبر--0001
حضرموت نيوز - عمالة الاطفال حضرموت نيوز -
قالت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل الدكتورة أمة الرزاق علي حُمَّد أن مشكلة الفقر غدت مشكلة اقتصادية واجتماعية لا تنحصر بمستويات الدخل الدنيا، بل تتعداه لتشمل الجوع والعوز وانعدام المأوى، وعدم القدرة على تحمل أعباء المعيشة.

وأشارت في افتتاح فعاليات الندوة الخاصة بالفقر والحرمان عند الأطفال، والتي عقدت اليوم الاثنين بصنعاء بمشاركة منظمات دولية وإقليمية ومؤسسات حكومية وغير حكومية إلى أن قضية الفقر ليست جديدة، وفقر الأطفال يدخل ضمن منظومة فقر الأسرة، إلا أنه بدأ يتركز عالمياً نحو التوجه إلى فقر الطفولة.

وأضافت أن الطفولة في اليمن لا زالت بحاجة إلى خدمات كثيرة حتى تنهض.
وتحدثت الدكتورة أمة الرزاق عن تقييم لخطط واستراتيجيات التنمية وذلك لمعرفة ما الذي تم تحقيقه وما الذي أخفق فيه، بغية الوصول إلى الجهود التي تصل باليمن إلى تحقيق اتفاقية وأهداف الألفية.

وأشادت وزيرة الشئون الاجتماعية بالجهود التي تبذلها اليونيسيف في دعم قضايا الطفولة في اليمن ، وعبرت عن أملها في أن تخرج الندوة بالقرارات الجادة التي ستأخذها الحكومة بعين الاعتبار وتساعد في رسم وصنع القرار التي يمكن أن تتعامل معها الحكومة وفق رؤى واستراتيجيات تنموية تخدم قضايا الطفولة والشباب والصحة والتربية والتعليم.

وفي الندوة التي نظمتها وزارة التخطيط والتعاون الدولي بالتعاون مع المجلس الأعلى للأمومة والطفولة تحدث هشام شرف – وكيل وزارة التخطيط والتعاون الدولي قائلاً : ( إن الفقر وجهود التخفيف من الفقر موجودة على مستوى النطاق الدولي والدولة في إطار خططها وبرامجها تقوم بهذا الجانب من النشاط).
وأشار إلى الفقر لا يمكن القضاء عليه بشكل سريع،وإنما تأخذ العملية بعض الوقت لأنها متعلقة بجوانب كثيرة كفقر الأطفال الذي يرتبط بهذا الجانب.
لافتاً إلى أن الجهود المبذولة للتخفيف من الفقر بدأت في الخطتين التنمويتين السابقتين.

وأضاف إن تضافر جهود المجتمع والدولة والمانحين سيكون لها الأساس الكبير في التعامل مع هذا الموضوع والوصول إلى نتائج مرضية للجميع.

وأكد على ضرورة أن ترسم وتنسق جهود المنظمات الدولية والمانحة ومنظمات المجتمع المدني والجهود الحكومية لتوظيف الموارد المالية اللازمة لتنفيذ الخطط في مكانها الصحيح والسليم.

ومن جانبها أشارت الدكتورة نفيسة الجائفي – الأمين العام للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة – إلى الندوة تهدف إلى رفع مستوى الوعي في مكونات فقر الأطفال ووضع التدخلات اللازمة لتحقيق أهداف التنمية الألفية على المدى الطويل، وكذا المشاركة في التعرف على المبادرات الجديدة المتعلقة بفقر الأطفال وتحسين مستوى حياتهم، إلى جانب اختيار الاستراتيجيات التي تعني بتحسين الوضع الراهن، وتأكيد الرؤية الشمولية لتنمية الطفولة.

وأفادت دراسة أن جهود الحكومة للتخفيف من الفقر في المستقبل عبر آليات شبكة الأمان الاجتماعية مثل الصندوق الاجتماعي للتنمية ومشروع الأشغال العامة تحقق نجاحاً فيما يتعلق باستهداف الفقر حيث وجد أن ما يقارب (70%) من موارد الصندوق الاجتماعي للتنمية تذهب إلى الأعشار الثلاثة الأشد فقراً ، كما أن التقييم المتاح لمشروع الأشغال العامة يشير إلى أن ما يقارب (60%) من الأعمال التي خلقها المشروع قد شغلتها العمالة غير المؤهلة.

وذكرت ورقة العمل التي قدمت للندوة أن عدد المستفيدين من خدمات صندوق الرعاية الاجتماعي وصل إلى مليون مستفيد في عام 2006م مما مكنه من الوصول إلى (14%) من الفئات الأشد فقراً في عام 2005م بالإضافة على (13%) من الفقراء.

وأوضحت الورقة التوجهات المستقبلية المتمثلة في توجيه التنمية نحو المناطق الريفية، وتصحيح السياسات لتمكين الفقراء في الأرياف من المشاركة بالتنمية،وكذا التخفيف من الآثار الانتقالية للإصلاحات على الفقراء، إضافة إلى توجيه الإنفاق الاجتماعي في قطاعي التعليم والصحة بشكل أكبر نحو الفقراء، وتفعيل استراتيجية الإصلاحات الاقتصادية والتي تشمل جوانب السياسة المالية، وإصلاح القطاع المصرفي.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد


جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2018 لـ(حضرموت نيوز)