مختارات حضرموت نيوز
شركة جمعان للتجارة والاستثمار
حضرموت نيوز
أمين عام المؤتمر الزوكا يؤكد: أحمد علي عبدالله صالح تحت الإقامة الجبرية في الإمارات
حضرموت نيوز - اليمن ( متابعات خاصة )
اليمن : الرئيس صالح يحث على وحدة الصف ويبشّر بانتصار الثورة على قوى الرجعية ومرتزقتهم
حضرموت نيوز - اليمن
حازب يكشف الضغوطات التي تعرض لها السفير أحمد علي عبدالله صالح ووالده من قبل العدوان
حضرموت نيوز - اليمن
مايو .. وجه اليمن التوحدي
حضرموت نيوز - اليمن (امين محمد جمعان )
الجمعية العمومية للبنك اليمني للإنشاء والتعمير تقر ميزانية 2016م
حضرموت نيوز - اليمن
نجاح رغم العواصف
حضرموت نيوز - اليمن ( بقلم- فؤاد القاضي )
العاصمة صنعاء الأنموذج الرائع والرقم الصعب
حضرموت نيوز - " سلطان قطران ".
اليمن : وزير الإدارة المحلية القيسي يواصل مساعية التآمرية على السلطة المحلية
حضرموت نيوز - اليمن
الرئيس صالح يحث على وحدة الصف ويبشّر بانتصار الثورة على قوى الرجعية ومرتزقتهم
حضرموت نيوز - اليمن
خفايا وإسرار تورط وزيرا المالية والإدارة المحلية في جرائم دستورية وسط تحذيرات محلي
حضرموت نيوز - اليمن (حضرموت نيوز - خاص )
ملياران ونصف المليار ريال أرباح البنك اليمني للإنشاء والتعمير 2015م
حضرموت نيوز - اليمن ( متابعات خاصه)
إختفاء رئيس مؤسسة حقوقية في ظروف غامضة بصنعاء
حضرموت نيوز - اليمن (صنعاء - خاص)
اليمن : وفاة شقيق رئيس تحرير حضرموت نيوز المرحوم عبدالله احمد قطران
حضرموت نيوز - اليمن ( امانة العاصمة صنعاء )
الرئيس صالح يحث على وحدة الصف ويبشّر بانتصار الثورة على قوى الرجعية ومرتزقتهم
حضرموت نيوز - اليمن
الخائن العميل المدعو قناة رشد الفضائية
حضرموت نيوز - اليمن ( خاص )
الخائن العميل المدعو قناة يمن شباب الفضائية
حضرموت نيوز - اليمن ( خاص )
الخائنة العميلة المدعوة قناة بلقيس الفضائية
حضرموت نيوز - اليمن (خاص )
الخائن العميل المدعو قناة سهيل الفضائية
حضرموت نيوز - اليمن (خاص )
هيلاري كلينتون:تعترف وتقول : نحن صنعنا تنظيم القاعدة بجلبه من السعودية إلى أفغانستان
حضرموت نيوز - ( متابعات خاصة )
الإثنين, 09-مارس-2009
حضرموت نيوز - احمد سالم الخنبشي حضرموت نيوز ‮- ‬صلاح‮ ‬العجيلي -

أكد محافظ حضرموت سالم احمد الخنبشي أن صندوق أعمار محافظتي حضرموت والمهرة - سيشرع قريباً في العمل الميداني وتنفيذ توجيهات فخامة الأخ رئيس الجمهورية بسرعة تعويض ومعالجة أضرار كارثة السيول الأخيرة.

وقال الخنبشي في حديث لـ”الميثاق”: عملياً نحن بدأنا بالمعالجة منذ اليوم الأول للكارثة من خلال عمليات الإنقاذ والإغاثة والإيواء وهي المعالجة الأولية التي من واجبنا القيام بها كسلطة ومن ثم قيامنا بعمليات الحصر والتدقيق.. وتقديم المساعدات المالية المقدمة من فخامة الأخ علي عبدالله صالح -رئيس الجمهورية والمقدرة بـ100 ألف ريال لكل أسرة متضررة حيث تم صرف 250 مليون ريال لمتضرري الوادي وفقاً للكشوف المرفوعة من السلطة المحلية بالوادي.. أما فيما يتعلق بصرف المساعدات المالية -لمديريات الساحل فإنه سيتم قريباً بعد الانتهاء من عملية التدقيق في الكشوف مشيراً إلى أن هذه المبالغ هي عبارة عن مساعدة ولا علاقة لها بالتعويضات، إما فيما يتعلق بالمتضررين من كارثة الإمطار والسيول الأخيرة فإنه قد تم توجيه الجهات ذات العلاقة بضمهم إلى الحالات السابقة وسيعاملون نفس معاملة المتضررين من الكارثة‮ ‬السابقة‮.‬

وحول أسباب تأخر المعالجات قال الأستاذ احمد سالم الخنبشي: لم نتأخر كثيراً على المتضررين ومعالجة المساكن التي دمرت والإجراءات مستمرة علماً أننا قمنا وبمساعدة من المواطنين الخيرين بتحديد المساحات الأرضية التي يمكن أن تقام عليها مباني التعويضات للمنكوبين وكذا إعداد التصاميم والنماذج للمساكن المقترح بناؤها وجداول الكميات والأسعار ولم يتبقَ سوى بدء الصندوق في عمله وسنشرع مباشرة في التنفيذ.

وفيما يتعلق بجديد صندوق الأعمار قال: صندوق اعمار محافظتي حضرموت والمهرة انشئ بقرار جمهوري، وله مجلس ادارة برئاسة دولة الأخ الدكتور علي محمد مجور رئيس مجلس الوزراء وعضوية محافظي حضرموت والمهرة وعدد من الوزارات ذات الصلة والشخصيات الاجتماعية.. وقد عقد المجلس ثاني اجتماع له في نهاية يناير الماضي حيث وقف أمام عدد من القضايا ومن بينها كيفية البدء في عملية الاعتمار واتخذ عدداً من القرارات‮ ‬كان‮ ‬أبرزها‮ ‬تكليف‮ ‬المدير‮ ‬التنفيذي‮ ‬للصندوق‮ ‬بإعداد‮ ‬خطة‮ ‬عمل‮ ‬الصندوق،‮ ‬وكذا‮ ‬إقرار‮ ‬الموازنة‮ ‬التشغيلية‮ ‬للصندوق‮ ‬بالإضافة‮ ‬إلى‮ ‬إقرار‮ ‬موازنة‮ ‬التدخل‮ ‬السريع،‮ ‬ونأمل‮ ‬أن‮ ‬يبدأ‮ ‬العمل‮ ‬قريباً‮.‬
وعن حجم ميزانية الصندوق أوضح الأخ محافظ حضرموت أن المبالغ الممولة للصندوق هي من الحكومة والدول الشقيقة والمنظمات والشخصيات الاجتماعية الخيرة وتبلغ قرابة 41 ملياراً و800 مليون ريال.. وسيتم توجيهها لإعادة أعمار محافظتي حضرموت والمهرة.

مشيراً إلى أن ما تسببت به الكارثة لم يكن بالأمر العادي والهين.. فالإضرار كانت بالغة ووصلت إلى حد الدمار في بعض مناطق ومديريات المحافظة.. ولهذا فإن أمر المعالجة لهذه الأضرار لم ولن يكون أيضا بالأمر السهل برغم كل الجهود التي تبذلها السلطة المحلية بالمحافظة والسلطة المركزية، وفخامة الأخ الرئيس علي عبدالله صالح شخصياً ومنذ اليوم الأول للكارثة وحتى اليوم.. مؤكداً أن إعادة الأعمار تحتاج الى كثير من الدقة في إجراءاتها الفنية والإدارية والتنفيذية ونريدها معالجة حقيقية لمشكلات أبناء المحافظة الذين تعرضوا لهذه النكبة‮ ‬ولا‮ ‬نريدها‮ ‬على‮ ‬طريقة‮ ‬سباق‮ ‬الماراثون‮ ‬كما‮ ‬يريدها‮ ‬أولئك‮ ‬الذين‮ ‬لا‮ ‬هم‮ ‬لهم‮ ‬سوى‮ ‬ممارسة‮ ‬تلك‮ ‬الأساليب‮ ‬الملتوية‮ ‬ولكسب‮ ‬ودِّ‮ ‬بعض‮ ‬الناس‮ ‬ودون‮ ‬مراعاة‮ ‬لما‮ ‬قد‮ ‬تنجم‮ ‬عنه‮ ‬ممارساتهم‮ ‬تلك‮.‬

وقال محافظ حضرموت سالم الخنبشي: نؤكد للجميع أن مسئولياتنا تجاه هذه القضية هي مسئولية إنسانية وأخلاقية ودينية قبل أن تكون سياسية واعتقد أن معالجة أضرار الكارثة وإعادة الأعمار هي مسئولية السلطة بدرجة رئيسة والخيرين من أبناء المحافظة الذين أبدوا استعدادهم للمشاركة‮ ‬في‮ ‬أعادة‮ ‬الأعمار‮.‬
مختتماً حديثه بالقول: لا يرضينا مطلقاً أن يظل مواطنو المحافظة يعانون من هذه المشكلة طويلاً ونعدهم بإجراءات عاجلة ان شاء الله.. أما فيما يتعلق بالخيام الموزعة ليست هي الحل لكنها الحل الوقتي الذي تسلكه جميع الدول في العالم التي تتعرض لمثل هكذا كوارث ومع ذلك فإننا‮ ‬لاحظنا‮ ‬أن‮ ‬معظم‮ ‬الذين‮ ‬صرفت‮ ‬لهم‮ ‬الخيام‮ ‬لا‮ ‬يسكنون‮ ‬فيها‮.

أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد


جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2017 لـ(حضرموت نيوز)