مختارات حضرموت نيوز
شركة جمعان للتجارة والاستثمار
حضرموت نيوز
أمين عام المؤتمر الزوكا يؤكد: أحمد علي عبدالله صالح تحت الإقامة الجبرية في الإمارات
حضرموت نيوز - اليمن ( متابعات خاصة )
اليمن: إغلاق الحدود يعطّل أنظمة المياه والصرف الصحي ويزيد خطر الكوليرا
حضرموت نيوز - اليمن ( جنيف/ صنعاء (اللجنة الدولية) )
الوثيقة الخطيرة التي كشف عنها الزعيم علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية الاسبق
حضرموت نيوز - اليمن
الوحدة‮ ‬والمشروع ‬الوطني
حضرموت نيوز - اليمن ( بقلم‮/‬صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبو‮ ‬راس)
الجمعية العمومية للبنك اليمني للإنشاء والتعمير تقر ميزانية 2016م
حضرموت نيوز - اليمن
نجاح رغم العواصف
حضرموت نيوز - اليمن ( بقلم- فؤاد القاضي )
العاصمة صنعاء الأنموذج الرائع والرقم الصعب
حضرموت نيوز - " سلطان قطران ".
حمود النقيب يوجه رسالة عاجلة لأمين جمعان بعد إقصاء الحوثيين له من منصب امانة العاصمة
حضرموت نيوز - اليمن ( متابعات خاصة )
اليمن : وزير الإدارة المحلية القيسي يواصل مساعية التآمرية على السلطة المحلية
حضرموت نيوز - اليمن
خفايا وإسرار تورط وزيرا المالية والإدارة المحلية في جرائم دستورية وسط تحذيرات محلي
حضرموت نيوز - اليمن (حضرموت نيوز - خاص )
ملياران ونصف المليار ريال أرباح البنك اليمني للإنشاء والتعمير 2015م
حضرموت نيوز - اليمن ( متابعات خاصه)
رئيس مجلس إدارة شركة كمران يقوم بزيارة لجمعية التحدي لرعاية و تأهيل المعاقات
حضرموت نيوز - اليمن ( أمانة العاصمة صنعاء )
وترجل الفارس الوطني المؤتمري الشهيد عبدالقادر هلال .. سيرة ذاتية
حضرموت نيوز - (سلطان قطران )
اليمن : حمود عباد يؤدي اليمين الدستورية أميناً للعاصمة صنعاء خلفاً لشهيد السلام هلال
حضرموت نيوز - اليمن (أمانة العاصمة صنعاء- سيف قطران)
الخائن العميل المدعو قناة رشد الفضائية
حضرموت نيوز - اليمن ( خاص )
الخائن العميل المدعو قناة يمن شباب الفضائية
حضرموت نيوز - اليمن ( خاص )
الخائنة العميلة المدعوة قناة بلقيس الفضائية
حضرموت نيوز - اليمن (خاص )
الخائن العميل المدعو قناة سهيل الفضائية
حضرموت نيوز - اليمن (خاص )
هيلاري كلينتون:تعترف وتقول : نحن صنعنا تنظيم القاعدة بجلبه من السعودية إلى أفغانستان
حضرموت نيوز - ( متابعات خاصة )
حضرموت نيوز - تقرير حكومي : نصف مليون فتاة يمنية.. بلا زواج

الأحد, 21-أبريل-2013
حضرموت نيوز - صنعاء -
قال تقرير أعده الجهاز المركزي اليمني للإحصاء في 2009 وهو تقرير حول الأهداف الإنمائية للألفية التابعة للأمم المتحدة ان عدد الفتيات اليمنيات اللواتي لم تتزوجن بعد بلغ بأكثر من نصف مليون يمنية وهذا العدد من المؤكد قد زاد ونحن في 2013م.
وقد حذر علماء اجتماع ومهتمون من تفاقم ظاهرة العنوسة في المجتمع اليمني إلى حد قد يجعلها مشكلة تهدد السلام الاجتماعي وانتقدوا ابتعاد الدولة عن حل قضايا الناس والاهتمام بمسائل لا علاقة لها بالنفع العام.

فقد كشفت دراسة حديثة عن وجود أكثر من نصف مليون امرأة يمنية تجاوزن سن الثلاثين لم يتزوجن بعد فضلا عن تفشي العنوسة بمعدلات عالية خصوصاً بين حملة الشهادات الجامعية والعليا في المدن الرئيسية وبشكل لافت للنظر.

ووفقا للدراسة التي أعدتها الباحثة شروق بامقبل فإن نظرة المجتمع للمرأة والثقافة القبلية السائدة تجعل الشباب اليمني يعزف عن الزواج من النساء اللاتي انخرطن في الحياة العامة والوظيفة فضلا عن غلاء المهور الذي بلغ حدودا غير معقولة.
وهناك ثمة من يرى أن المجتمع الذكوري لعب دورا بارزا في تنامي مشكلة العنوسة بسبب تفضيل الرجال لصغيرات السن والأميات في مسألة الارتباط والابتعاد عن نظيراتهن من المتعلمات.

وبحسب الناشطة اليمنية في مجال حقوق الإنسان والمرأة بلقيس اللهبي فإن الكثير من الشباب ما زالوا يفضلون الزواج عبر أمهاتهم اللاتي تسيطر عليهن العقلية المتخلفة التي تشترط امرأة خاضعة للزوج وهذا لا يتوفر إطلاقا في الفتاة التي عاركت الحياة.
من جهتها عزت رئيسة قسم الاجتماع بجامعة صنعاء الدكتورة عفاف الحيمي تنامي الظاهرة إلى المجتمع الذي يحمل مفاهيم مغلوطة عن المرأة ويفضل الزواج بفتيات صغيرات وأوضحت أن المرأة اليمنية دفعت ضريبة عملها وتعلمها فنتج عن ذلك بروز ظاهرة الزواج المبكر وإحجام الشباب عن الزواج بخريجة الجامعة التي قد يصل سنها إلى 25 عاما.

لكنها تشكك في ارتفاع نسبة العنوسة في الريف اليمني على خلاف المعهود في المدن الكبيرة التي تبرز فيها المشكلة مما يحتم على الدولة التصدي لها عن طريق تغيير الوعي المجتمعي.
العادات والتقاليد
ويربط الكاتب والمحلل السياسي عبد الباري طاهر مشكلة العنوسة في اليمن بمسألة الفقر والعادات والتقاليد والقيم القبلية البائدة والوضع المختل في المجتمع الذي يتمثل في انعدام الوظائف وصعوبة تامين أساسيات الحياة التي تجبر الشباب على التفكير مليا قبل الإقدام على الزواج.

وانتقد طاهر المعالجات التي تقوم بها الجمعيات الخيرية المتمثلة في الزواج الجماعي ووصفها بتدابير ظاهرها الرحمة وباطنها العذاب ويرى أن حل مشكلة البطالة والفقر وتحديد المهور -التي وصلت إلى ملايين الريالات هو المخرج من هذه المشكلة.
واتهم طاهر الحكومة بنفض يدها من العون المجتمعي والاهتمام بمسائل لا علاقة لها بالنفع العام وحياة الناس، حسب قوله.

مشكلة العنوسة هل ترسخ لرواج ..ظاهرة الشعوذة ..
لم تكن تتصور وهي الخريجة الجامعية الواثقة بنفسها أن الظروف ستصل بها إلى البحث عن هذا “المعالج الخارق” طلبا لعلاج سحري لمشاكلها وضياع فرصة الزواج منها.
كانت تهرول مع أمها سريعا هربا وخجلا من أعين الناس حيث شعرت أن الجميع يعرف أنها تبحث عن “الشيخ” لحل مشكلة عنوستها!
وغير الشيوخ الخارقين والمعالجين بالحجابات والطلاسم وغيرها ظهرت على الساحة خارقة جديدة هي طفلة النشمة (سجى) التي لم يعد الأمر مقتصراً لزيارتها بغرض التداوي فقط بل وفك غيب تأخر الزواج.

(سلام ) معلمة تبلغ من العمر الــ 34 تقول : تقدم لخطبتي العديد من الشباب ولم تكن لي شروط تعجيزية كما أن أسرتي متفهمة لواقع الشباب المادي اليوم ومع ذلك كثير ما كان يتم الاتفاق بين أهلي وبين أحد المتقدمين لخطبتي على زواجي وترتيباته غير انني أفاجأ في آخر لحظة بعدم عودة الخاطب لذا تصر أمي على أن تذهب بي لتلك الطفلة رغم قناعتي بدجل وباطل ذلك إلا اني سأطاوعها رضاء لها.

يبقى عدم الزواج واقعاً قائماً في مجتمعنا بحكم الظروف المحيطة أو لعدم الرغبة في الارتباط أو عدم وجود الشريك المناسب وليس بسبب سوء الحظ أو السحر لكن المشكلة الأشد إيلاما أن ترضخ متعلمات للفكر المريض المحيط بها وتنزل إلى مستوى جهلهم بدلاً أن ترفعهم هي إلى علمها .
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد


جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2018 لـ(حضرموت نيوز)