مختارات حضرموت نيوز
شركة جمعان للتجارة والاستثمار
حضرموت نيوز
أمين عام المؤتمر الزوكا يؤكد: أحمد علي عبدالله صالح تحت الإقامة الجبرية في الإمارات
حضرموت نيوز - اليمن ( متابعات خاصة )
دعوة للتسامح للتوافق للسلام ..
حضرموت نيوز - ( امين محمد جمعان)
رسالة شكر وجهها أمين عام المجلس المحلي بلأمانة جمعان .. لدولة رئيس الوزراء بن حبتور
حضرموت نيوز - اليمن ( أمانة العاصمة صنعاء - خاص)
ملياران ونصف المليار ريال أرباح البنك اليمني للإنشاء والتعمير 2015م
حضرموت نيوز - اليمن ( متابعات خاصه)
الجمعية العمومية للبنك اليمني للإنشاء والتعمير تعقد اجتماعها الـ 53 و تقر الميزانية
حضرموت نيوز - اليمن ( متابعات خاصة )
يحي صالح : الدول التي تأمرت على صدام حسين هي ذاتها التي تتباكى صدام وتعتدي على اليمن
حضرموت نيوز - اليمن ( متابعات خاصة )
مخاوف سعودية بعد فوز ترامب أوجدت الجبير في واشنطن
حضرموت نيوز - اليمن ( واشنطن - متابعات خاصة )
اليمن وأمن العالم ..
حضرموت نيوز - اليمن - (#عفاشة_عفاش)
شركة الكون المحدودة للخدمات التعليمية و الجامعية.
حضرموت نيوز - اليمن
تزامناً بالذكرى الـ(26) للعيد الوطني الكون تدشن تحضيرات افتتاح جامعة صنعاء في فلسطين
حضرموت نيوز - اليمن (أمانة العاصمة صنعاء)
توكل كرمان" الوجه الداعم للإرهاب..
حضرموت نيوز - ( بقلم / غادة نعيم)
التكتم السعودي و الإمارتي على خسارة أمرائهم و قادتهم في اليمن
حضرموت نيوز - اليمن ( متابعات خاصة)
علي البروي .. شخصية رياضية ووطنية فذه .
حضرموت نيوز - اليمن ( سلطان قطران )
جمعان ينفي وجود صفحة جديدة بالفيسبوك باسمة ويحذر من أطلاق تلك الصفحة .
حضرموت نيوز - اليمن ( أمانة العاصمة صنعاء - خاص)
الخائن العميل المدعو قناة رشد الفضائية
حضرموت نيوز - اليمن ( خاص )
الخائن العميل المدعو قناة يمن شباب الفضائية
حضرموت نيوز - اليمن ( خاص )
الخائنة العميلة المدعوة قناة بلقيس الفضائية
حضرموت نيوز - اليمن (خاص )
الخائن العميل المدعو قناة سهيل الفضائية
حضرموت نيوز - اليمن (خاص )
هيلاري كلينتون:تعترف وتقول : نحن صنعنا تنظيم القاعدة بجلبه من السعودية إلى أفغانستان
حضرموت نيوز - ( متابعات خاصة )
حضرموت نيوز -   (عبد العزيز عبد الغني شهيد اليمن في جمعة الأمان)

الأربعاء, 31-يوليو-2013
حضرموت نيوز - بقلم - حمود محمد النقيب -
أن الحادث الإرهابي الذي وقع على مسجد النهدين بدار الرئاسة في الـ( 3يونيو 2011م الموافق أول جمعة غرة رجب الهجرية ،والتي سميت بـ"جمعة الأمان" ) كان ولازال أبشع جريمة موصمة بالغدر والخيانة ارتكبتها قوى وعناصر إرهابية وظلامية منسلخة من كل القيم الإنسانية والإسلامية لديننا الإسلامي الحنيف وراح ضحيتها عدد من الجرحى والشهداء من خيرة قادة اليمن وكبار رجالات الدولة اليمنية وأبطال الحرس الرئاسي وبعض المواطنين والشخصيات البرلمانية والاجتماعية ، وعلى رأسهم الرئيس والزعيم – علي عبدالله صالح – رئيس المؤتمر الشعبي العام – "الرئيس السابق لليمن".
ونحن نتذكر هذا الحادث المؤلم لايغفل عن ذكرنا فقيد اليمن الشهيد " عبدالعزيز عبد الغني " الذي تمر الذكرى السنوية الـ(2) لوفاتة وعدالة الأرض لم تحقق أي مؤشرات ايجابية بل أن الأجهزة المعنية بأستكمال ضبط المتسببين والمتورطين في حادث مسجد النهدين في أول جمعة من رجب "جمعة الأمان "قامت بالإفراج عن المتهمين الذين تم ضبطهم وثبت تورطهم في جريمة دار الرئاسة ..كتحدي للعدالة السماوية التي بالتأكيد بأنها سوف تصل إليهم عاجلاً أم أجالاً.، فلقد كان عصر يوم الثلاثاء الموافق 23 أغسطس 2011م يوم حزين ومؤلم و مرير وشديد القسوة وعظيم الحزن لجميع أبناء شعبنا اليمني وقيادتة السياسية عندما أعلن عن وفاة الأستاذ عبد العزيز عبدالغني رئيس مجلس الشورى، بعد معاناة كبيرة وصبر جليل من الإصابات والجراح العميقة التي‮ ‬أصيب بها في‮ ‬الحادث الإجرامي‮ ‬الغادر والأثيم الذي‮ ‬تعرض له الرئيس – علي عبدالله صالح – رئيس الجمهورية "حينها "، ومعة كبار رجال الدولة وهم يؤدون صلاة الجمعة (أول جمعة لشهر رجب الحرام) في مسجد النهدين بدار الرئاسة في‮ ‬الثالث من‮ ‬يونيو ،‮ والذي نفذت فية العصابة الإجرامية والإرهابية عدوانها الغادر الجبان ، مستهدفين رئيس الجمهورية وكبار رموز الدولة ، وخلف هذا العدوان عدد من الشهداء والجرحى .
أن هذا اليوم الحزين ‮سيبقى في تاريخ اليمن من أعمق أيام الحزن في‮ ‬الجمهورية اليمنية وفي‮ ‬حياة كل اليمنيين الذين‮ ‬يعرفون الراحل الأستاذ عبد العزيز عبدالغني ، لان شهيد الوطن وشهيد الديمقراطية ، وشهيد ( جمعة الأمان ) قد ملك القلوب بأخلاقة وهمته العالية وإبتسامتة المعهوده للجميع والتي كانت لاتغادر وجهة كما أنة كان رجل التنمية في اليمن و رائدها من حيث التخطيط والدراسة والتنفيذ .
لقد شهد الكثير ممن عاشوا مع الشهيد عن قرب بانه كانت ترابطهم علاقات أخويه وصداقه كبيره ونضالية، ومنهم من عرفه عندما كان مدير البنك اليمني‮ ‬للإنشاء والتعمير‮ في عام ‬1968م‮.،ومروراً بتولية العديد من المناصب الحكومية والقيادية ،ووجدوه يحمل هموم الوطن ،ويسعى بكل جهوده لانتشال الوضع الاقتصادي في اليمن من الركود الذي كان فيه سواء كان قبل الوحدة اليمنية أو بعد تحقيقها في 22مايو 1990م ، وكان فقيد الوطن سنداً‮ لكل الرؤساء الذين حكموا اليمن قبل الرئيس " علي عبدالله صالح " وسنداً‮ ‬‬قوياً‮ ‬للرئيس علي عبدالله صالح ، في‮ ‬كافة المراحل التاريخية التي‮ ‬مرت بوطننا العزيز الغالي‮ ‬حتى الوصول للمحطة التاريخية العظيمة الـ22‮ ‬من مايو المجيد وإقامة الدولة اليمنية الحديثة دولة الوحدة والحرية والديمقراطية والتنمية وحتى آخر لحظات حياته الغنية بالبذل والعطاء ونكران الذات وبرز في‮ ‬ذلك كواحد من الوحدويين الأوائل ومن السياسيين والاقتصاديين الذين عركتهم ساحات النضال الوطني‮ ‬الحر الصادق والمسئول الرافض للأفكار الدخيلة والمسلمات المستوردة والتصدي‮ ‬للأفكار الشمولية .
أن الشهيد الحي في قلوبنا كان من مؤسسي‮ ‬المؤتمر الشعبي‮ ‬العام ،ولشهيد الوطن بصمات عطائه الملموسة والباقية في‮ ‬كافة المؤسسات التي‮ ‬أدارها من بداية حياته العملية كمدرس مروراً‮ ‬بالمواقع والمناصب الهامة والرفيعة التي‮ ‬تبوأها والتي‮ ‬كان آخرها رئيساً‮ ‬لمجلس الشورى حتى ارتفع إلى الرفيق الأعلى‮ .‬. أنها لخسارة جسيمة وفقدان كبير وعصيب على كل المستويات ولكل ما كان‮ ‬يمثله شهيد الوطن الكبير" عبدالعزيز عبدالغني‮ ‬"، شهيد الحرية والديمقراطية كشخصية وطنية وعربية وعالمية فذة لن تعوض ،‮ ‬فكان رجل التنمية الأول في‮ ‬قيادة السلطة التنفيذية والمفكر الاقتصادي‮ ‬الفاهم والمعطاء ورجل الإدارة الناجحة ورجل الدولة الصادق الوفي‮ ‬الملتزم‮.‬
وبهذة المناسبة المؤلمة أؤكد بإن الأيادي الآثمة التي غيبت عنا الشهيد الأستاذ عبدالعزيز عبدالغني، إنها بعملها هذا قد دمرت القيم الدينية والأخلاقية المشرقة في حياتنا قبل النفوس، وأفرزت سلوكاً لا يمت بصلة إلى كل القيم ووضعت نفسها في مربع العنف والتعصب والكراهية بدوافع ذاتية وأنانية مريضة... ،ولكن لن يفلت الجناة الإرهابيين الجبناء الذين قاموا بارتكاب هذه الجريمة النكراء بمحاولة اغتيال رئيس الجمهورية وكبار مسئولي الدولة ، خاصة وان كافة أبناء الشعب اليمني يطالبون بسرعة استكمال أجراءات التحقيقات والكشف عن الجناة وإحالتهم إلى المحاكمة لينالوا جزائهم الرادع ويتم الاقتصاص منهم ولن يهدأ بال أي مواطن حتى يقدم المتهمون إلى المحاكمة".
أن الكلام كثير تجاة هذا الرجل الوطني الغيور ،ولكننا مهما كتبنا وتحدثنا عنة ،فلن نستطيع أن نفية حقة من الوفاء أمام ما قدمة لليمن الغالي علينا جميعا .
وفي الأخير لايسعنا إلا أن نقول قول ربنا عزوجل في كتابة الحكيم :-
(( يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي )) صدق الله العظيم .
وقولة تعالى :- (( َوبَشِّرْ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ * أُوْلَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُوْلَئِكَ هُمْ الْمُهْتَدُونَ )) صدق الله العظيم .
وندعو الله أن يتغمد الشهيد (عبدالعزيز عبدالغني ) بواسع رحمته ويدخلة فسيح جناته ، ورحمك الله يا أبا محمد ..، يا من رحلت عنا بحب الناس في كل مكان .

 رئيس لجنة الشؤون الاجتماعية بأمانة العاصمة صنعاء.
 عضو اللجنة الدائمة – رئيس فرع المؤتمر الشعبي العام بالدائرة الـ(18)
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد


الخائن العميل المدعو احمد صالح العيسي

الخائن العميل المدعو محمد حلبوب

الخائن العميل المدعو محمدحسين الهمامي

الخائن العميل المدعو ناجي الحمد النسي

الخائن العميل المدعو علوان الجيلاني

الخائن العميل المدعو سالم بن عبدالله بن سعيد باوزير

الخائن العميل المدعو جمال عبد الناصر الحميقاني

الخائن العميل المدعو عبدالملك مضمون

الخائن العميل المدعو صالح لنجف

الخائن العميل المدعو ابو بدر الدهمي

الخائن العميل المدعو مصطفى الشامي

الخائن العميل المدعو سعيد العوبثاني

الخائن العميل المدعو سلمان العولقي

الخائن العميل المدعو بليغ التميمي

الخائن العميل المدعو علي مسعد بدير

الخائن العميل المدعو محمد عيضه شبيبه

جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2017 لـ(حضرموت نيوز)