مختارات حضرموت نيوز
شركة جمعان للتجارة والاستثمار
حضرموت نيوز
اليمن : قطاع الاعلام بالمؤتمر يعزي الزميل قطران بوفاة والده
حضرموت نيوز - اليمن
اليمن: إغلاق الحدود يعطّل أنظمة المياه والصرف الصحي ويزيد خطر الكوليرا
حضرموت نيوز - اليمن ( جنيف/ صنعاء (اللجنة الدولية) )
الوثيقة الخطيرة التي كشف عنها الزعيم علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية الاسبق
حضرموت نيوز - اليمن
الوحدة‮ ‬والمشروع ‬الوطني
حضرموت نيوز - اليمن ( بقلم‮/‬صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبو‮ ‬راس)
الجمعية العمومية للبنك اليمني للإنشاء والتعمير تقر ميزانية 2016م
حضرموت نيوز - اليمن
نجاح رغم العواصف
حضرموت نيوز - اليمن ( بقلم- فؤاد القاضي )
العاصمة صنعاء الأنموذج الرائع والرقم الصعب
حضرموت نيوز - " سلطان قطران ".
حمود النقيب يوجه رسالة عاجلة لأمين جمعان بعد إقصاء الحوثيين له من منصب امانة العاصمة
حضرموت نيوز - اليمن ( متابعات خاصة )
اليمن : وزير الإدارة المحلية القيسي يواصل مساعية التآمرية على السلطة المحلية
حضرموت نيوز - اليمن
خفايا وإسرار تورط وزيرا المالية والإدارة المحلية في جرائم دستورية وسط تحذيرات محلي
حضرموت نيوز - اليمن (حضرموت نيوز - خاص )
ملياران ونصف المليار ريال أرباح البنك اليمني للإنشاء والتعمير 2015م
حضرموت نيوز - اليمن ( متابعات خاصه)
رئيس مجلس إدارة شركة كمران يقوم بزيارة لجمعية التحدي لرعاية و تأهيل المعاقات
حضرموت نيوز - اليمن ( أمانة العاصمة صنعاء )
وترجل الفارس الوطني المؤتمري الشهيد عبدالقادر هلال .. سيرة ذاتية
حضرموت نيوز - (سلطان قطران )
اليمن : اغتصاب فتاة مسيحية اثيوبية وإيدعها السجن والجناه أحرار
حضرموت نيوز - اليمن
الخائن العميل المدعو قناة رشد الفضائية
حضرموت نيوز - اليمن ( خاص )
الخائن العميل المدعو قناة يمن شباب الفضائية
حضرموت نيوز - اليمن ( خاص )
الخائنة العميلة المدعوة قناة بلقيس الفضائية
حضرموت نيوز - اليمن (خاص )
الخائن العميل المدعو قناة سهيل الفضائية
حضرموت نيوز - اليمن (خاص )
هيلاري كلينتون:تعترف وتقول : نحن صنعنا تنظيم القاعدة بجلبه من السعودية إلى أفغانستان
حضرموت نيوز - ( متابعات خاصة )
حضرموت نيوز - للرجل: لا تستمر في علاقتك العاطفية إذا كانت فتاتك..

الإثنين, 05-يناير-2015
حضرموت نيوز - اليمن " أعداد - الهام العامري " -
خُلق الحب كي يسعد قلوبنا، ويمنحنا الأمل في الحياة، والقدرة على إكمال الطريق على الرغم من صعوباته ومشاكله، فإن تحول هو الآخر إلى وسيلة "للتنكيد" علينا، فما قيمته إذن؟!

لذا، لا تستمر في علاقتك العاطفية إذا كانت فتاتك:

لا تبادلك المشاعر
الحب علاقة تبادلية، ولا معنى له إذا كان من طرف واحد. فإذا لم تكن فتاتك بنفس قوة مشاعرك، ونفس قوة جنونك، ورغبتها حقيقية في إكمال الطريق بصحبتك، تتحملك، وتحافظ عليك، وتتسامح مع أخطائك قدر الإمكان، فلعل الوقت قد حان كي تنهي هذه العلاقة، فلن تورثك سوى الألم والحزن والتوتر، ولن تصل بك إلى أي نهاية سعيدة.

لا تؤمن بأحلامك
يلجأ الإنسان لمن يحب كي يدعم أحلامه، ويساعده على الوصول إليها، وجعلها حقيقة على أرض الواقع، وعندما يفقد الإيمان بها، أو تتعثر، يعيد شحن بطاريات الأمل لديه، ويمنحه مبررا وجيها لاستمرار الكفاح، فإذا لم تكن فتاتك داعمة لك، وإنما محبطة ومثبطة، فما قيمة هذه العلاقة، وكيف يمكن أن تتصور أن لها مستقبلا؟!

لا تتحمل ظروفك
تختلف ظروف الإنسان المادية والنفسية والاجتماعية طوال الوقت، فإن لم تكن فتاتك تقدّر ذلك، ومستعدة للوقوف في ظهرك في جميع أحوالك، ومساندتك، والصبر عليك، ودعمك، فلن تزيد على أن تكون عقبة في طريق أحلامك، ووسيلة لتعطيلك عن بلوغ هدفك لا أكثر. فلا تطل الوقوف في منطقة الخسارة، واسع بكل قوتك للزحف خارجها وبدء مرحلة جديدة من عمرك مع من يقدرك ويستحقك.

لا تمنحك البهجة
بعض الفتيات لديهن موهبة فطرية في النكد، وتحويل أي لحظة سعيدة وخاصة إلى لحظة شقاء وتأنيب ضمير، ما يجعل وجودها ثقيلا وغير محتمل. إن تأكدت أن فتاتك من هذا النوع الذي لا يجيد فن البهجة والفرح والاستمتاع بالنعمة عندما تحل، فانج بنفسك ما دامت الفرصة لا تزال سانحة أمامك.

تنتظر لك هفوة
بعض الفتيات يتصيّدن الأخطاء، ولا يفوتن فرصة واحدة كي يؤنبنك على ما فعلت وما لم تفعل، لا يتقبلن العذر، وليس في منطقهن السماح والعفو. العلاقة مع مثل هذا النوع من الفتيات مضيعة للوقت والعمر، لأنك ستظل بصحبتها في نفس المكان، للأبد، لن تتقدم، لن تنجز، لن تفعل شيئا في حياتك سوى الدفاع عن نفسك. فإذا كانت فتاتك من هذا النوع، فأولى بك أن تنهي العلاقة في مراحلها الباكرة، فحياتك أهم من أن تضيعها في تجارب خاسرة!

غير مقتنعة بك
بعض الفتيات يرتبطن بأوّل "عريس" يطرق بابهن، دون اقتناع حقيقي بأنه فارس الأحلام. ودون معرفة ما يميزه عن غيره. ومع الوقت، سوف تلحظ ذلك بنفسك، في انتقادها الحاد لك، وعدم اقتناعها بما تفعل، ومقارنتك بغيرك على طول الخط. هذه علاقة ظالمة وغير مجدية، لا تستمر فيها ولا تقبل بها. من ترتبط بها لا بد أن تراك الرجل الوحيد في العالم وما سواك مجرد ظلال، وإلا فلا.

تحمّلك ما لا طاقة لك به
عندما تخرج معك، تغالي في طلباتها، وتحمّلك ما لا طاقة لك به، حتى لو كانت تعرف أن ظروفك ليست جيدة في هذه الفترة. لا تفكر إلا في نفسها، وتعتبرك مشروعا استثماريا ناجحا، سوف يحقق لها كل أحلامها المادية. هذه علاقة محكوم عليها بالفشل، لأنها "نفعية"، وبمجرد تذمرك منها، أو محاولة شرح الأمر لها، سوف تتهمك بالبخل، وتقلب المائدة فوق رأسك. لو كانت فتاتك من هذه النوعية، فماذا تنتظر كي تفر بجلدك؟!

أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد


جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2018 لـ(حضرموت نيوز)