مختارات حضرموت نيوز
شركة جمعان للتجارة والاستثمار
حضرموت نيوز
أمين عام المؤتمر الزوكا يؤكد: أحمد علي عبدالله صالح تحت الإقامة الجبرية في الإمارات
حضرموت نيوز - اليمن ( متابعات خاصة )
اليمن : الرئيس صالح يحث على وحدة الصف ويبشّر بانتصار الثورة على قوى الرجعية ومرتزقتهم
حضرموت نيوز - اليمن
حازب يكشف الضغوطات التي تعرض لها السفير أحمد علي عبدالله صالح ووالده من قبل العدوان
حضرموت نيوز - اليمن
مايو .. وجه اليمن التوحدي
حضرموت نيوز - اليمن (امين محمد جمعان )
الجمعية العمومية للبنك اليمني للإنشاء والتعمير تقر ميزانية 2016م
حضرموت نيوز - اليمن
نجاح رغم العواصف
حضرموت نيوز - اليمن ( بقلم- فؤاد القاضي )
العاصمة صنعاء الأنموذج الرائع والرقم الصعب
حضرموت نيوز - " سلطان قطران ".
اليمن : وزير الإدارة المحلية القيسي يواصل مساعية التآمرية على السلطة المحلية
حضرموت نيوز - اليمن
الرئيس صالح يحث على وحدة الصف ويبشّر بانتصار الثورة على قوى الرجعية ومرتزقتهم
حضرموت نيوز - اليمن
خفايا وإسرار تورط وزيرا المالية والإدارة المحلية في جرائم دستورية وسط تحذيرات محلي
حضرموت نيوز - اليمن (حضرموت نيوز - خاص )
ملياران ونصف المليار ريال أرباح البنك اليمني للإنشاء والتعمير 2015م
حضرموت نيوز - اليمن ( متابعات خاصه)
إختفاء رئيس مؤسسة حقوقية في ظروف غامضة بصنعاء
حضرموت نيوز - اليمن (صنعاء - خاص)
اليمن : وفاة شقيق رئيس تحرير حضرموت نيوز المرحوم عبدالله احمد قطران
حضرموت نيوز - اليمن ( امانة العاصمة صنعاء )
الرئيس صالح يحث على وحدة الصف ويبشّر بانتصار الثورة على قوى الرجعية ومرتزقتهم
حضرموت نيوز - اليمن
الخائن العميل المدعو قناة رشد الفضائية
حضرموت نيوز - اليمن ( خاص )
الخائن العميل المدعو قناة يمن شباب الفضائية
حضرموت نيوز - اليمن ( خاص )
الخائنة العميلة المدعوة قناة بلقيس الفضائية
حضرموت نيوز - اليمن (خاص )
الخائن العميل المدعو قناة سهيل الفضائية
حضرموت نيوز - اليمن (خاص )
هيلاري كلينتون:تعترف وتقول : نحن صنعنا تنظيم القاعدة بجلبه من السعودية إلى أفغانستان
حضرموت نيوز - ( متابعات خاصة )
حضرموت نيوز - الشرطة السعودية تلقي القبض على نساء

السبت, 16-يوليو-2011
حضرموت نيوز - -
ذكرت بعض المصادر الصحفية أن القوات الخاصة بأمن الطرق تمكنت، صباح اليوم، من ضبط امرأتين تحملان الجنسية العمانية، خلال قيادتهما سيارتين على طريق الرياض وذلك على مقربة من مدخل محافظة الطائف.
وجرى بعد ضبط الحالة إصدار تعهدات على المرأتين وإبلاغهما وذويهما بالتعليمات التي تمنع قيادة المرأة للسيارة.بحسب ما ذكر موقع فياقرا السعودي

هذا و تعتزم ألف امرأة سعودية إرسال عريضة للملك عبد الله بن عبد العزيز يؤكدن فيها رفضهن لقيادة المرأة للسيارة، ويعتبرن مطالبات بعض السعوديات بتمكينهن من قيادة السيارة لا يمثل إلا فئة قليلة بينما المعارضات لذلك يعدن بالملايين.، وُيعتقد أن تلك النساء مدفوعات من رجال دين متشددين في المملكة العربية السعودية .
وطفى ملف قيادة المرأة للسيارة في السعودية الى السطح هذه الأيام بعد تدشين صفحة على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" من مجموعة نساء سعوديات، أكدن فيها أنهن سيقدن سياراتهن في السابع عشر من الشهر المقبل، بينما استبقن أخريات هذا التاريخ وبدأت بالفعل قيادة سياراتهن وكان مصيرهن التوقف من قبل أجهزة الأمن.

وظهر في مايو الماضي بيان مفاجئ حمل توقيع 1000 مواطنة سعودية يعتزمن الرفع به إلى مقام الملك عبد الله بن عبد العزيز، للتعبير عن معارضتهن لقيادة المرأة للسيارة، وأكدت الموقعات في العريضة أن المطالبات الأخيرة والتحدي الصارخ لا يمثل سوى قلة قليلة من نساء المملكة وأن الرافضات لفكرة القيادة هن بالملايين، حسب قولهن.
وأشرن إلى أن "المفاسد العظمى المترتبة على قيادة المرأة للسيارة كثيرة، تتمثل في ضياع الدين وانتشار المعاكسات في الطرق، بالإضافة إلى تهاون النساء في الحجاب".
ووصف البيان أن "وضع تاريخ معين للمطالبة بقيادة المرأة إنما هو تحدٍ سافر يضرب بتعاليم الدين عرض الحائط، وأن ذلك التحدي يفتح المجال أمام كل صاحب مبدأ أو فكرة منحرفة أن يخرج إلى الشارع ويطبق ما دعى إليه دون مراعاة للنظام أو احترام الدولة والقيادة، مما يكون له الأثر السيئ على أمن البلد واستقراره".
وأضاف البيان أن "قيادة المرأة فيها مخالفة لفتوى هيئة كبار العلماء بعدم جواز قيادة النساء للسيارات، والتي صدر بناء عليها تعميم من وزارة الداخلية ينص على منع جميع النساء من قيادة السيارة منعا باتا".

ودعت الموقعات على البيان إلى وضع حد وعقوبة صارمة لكل من يتجرأ ويتطاول ويدعو غيره إلى فعل ما فيه خروج على النظام، معتبرات أن هذه الأفعال خطرها أكثر من المظاهرات، لأن المظاهرات مجرد أقوال وأن مثل هذه الأفعال جريئة وغير مسؤولة ولا مبررة.
واعتبرت الموقعات أن "المصالح من قيادة المرأة للسيارة قليلة ولفئة محدودة ويمكن أن تحل المشكلة بطرق أخرى"، وتابعن بالقول "إن المستفيدات من ذلك قليلات وفي حكم الشاذ".
وأورد البيان في سياقه أن "قيادة المرأة لها بعد اجتماعي خطر، لأن المرأة أصبحت تمارس أدوارًا مناطة بالرّجل، والمجتمع لديه تقبل لاتكال الرجل على المرأة"، ووصفن قيادة المرأة للسيارة بأنه "حمل جديد سيضاف إلى كاهل المرأة وسيسهم في تخلي بعض أولياء الأمور عن القيام بواجبهم تجاه أسرهم" واعتبرن أن "المرأة مسكينة، باتت تشقى.. والرجل إلى مزيد من الراحة".

واقترحت الموقعات على البيان حلاً يدعو إلى الاستفادة من وسائل النقل العام، واستشهدن في هذا الصدد بندوة علمية أقيمت في الرياض تدعو إلى وجوب تعزيز شبكة النقل العام، حيث جاء في الندوة أن 40% من الأوروبيين يعتمدون في تنقلاتهم على وسائل النقل العام، أما في الرياض فلا تتجاوز نسبة اعتماد السكان على وسائل النقل العام 7%.، وأشارت الموقعات أيضًا إلى أن استخدام شبكة النقل العام يخفف من الحوادث المرورية ويساعد أهل الدخل المحدود في تنقلاتهم، كما أن النقل العام يقلل من الازدحام المروري.
وليست هذه المرة الأولى التي تواجه الدعوات لتميكن المرأة لقيادة السيارة، بمثل هذه العرائض، التي تحاول عرقلة أي حراك نسوي في هذا الشأن، ويعتقد كثير من السعوديون أن هؤلاء النسوة الموقعات يقف خلفهن الكثير من رموز التشدد في المجتمع المعروفين بوقوفهم الدائم ضد كل شأن يخص المرأة السعودية.
وفي السياق نفسه طالب الكثير من الكتاب السعوديين والمهتمين بقرار حكومي واضح يحدد مصير أكثر قضية تشغل بال المرأة في المملكة، حيث أكدوا أن الدولة حاليًا يجب أن تضع القوانين التي تتيح للمرأة قيادة سيارتها أو أن تصدر قرار واضحا يقضي بالمنع أو أن توضع قوانين مقننة تحدد وفق مقترحات سابقة سن وشروط المرأة التي تقود سيارتها.

يأتي ذلك بعد تصاعد القضية في الأيام الأخيرة خصوصًا أن المطالبات بحقهن في القيادة يبررن ذلك بعدم وجود قانون يجرم قيادة المرأة للسيارة فضلاً عن تصريحات كبار المسؤولين في المملكة على أن ذلك شأن اجتماعي بحت، ويأتي على رأسهم الملك عبدالله بن عبدالعزيز ووزير الداخلية الأمير نايف بن عبدالعزيز. فيما يعتمد الذين يعارضون ذلك على فتاوى قديمة وحديثة منها ما هو لأعضاء في هيئة كبار العلماء ومنها ما هو لرجال دين مستقلين.

حملة على فايسبوك لضرب السعوديات اللواتي يقدن سيارات .

على صعيد متصل، اطلقت حملة عبر موقع فايسبوك لتشجيع الرجال على استخدام العقال لضرب النساء اللواتي سيقدن سياراتهن في 17 حزيران/يونيو ضمن حملة نسائية للمطالبة بمنح السعوديات حق القيادة.
وتأتي "حملة العقال" ردا على الحملة النسائية التي تشجع النساء على قيادة سياراتهن يوم 17 حزيران/يونيو المقبل في شتى انحاء المملكة العربية السعودية.
وايد صفحة "حملة العقال" اكثر من 6200 شخص، الا ان بينهم من يجري مداخلات لمهاجمة القيمين على الحملة.
وكتب احد اعضاء الصفحة "من شخصي الموقر اعلن عن تبرعي بخمسين كرتون عقال سيتم توزيعها في الاشارات للشباب ليقوموا بتقويم النساء العاصيات الخارجات عن نظام البلد وسيتم تربيتهن لان تربيتهن لم تتم حسب الاصول في منابعهن الفاسدة".

ويؤكد القيمون على الحملة انهم يسعون الى "عدم قيادة المرأة للسيارة بكل ما اوتينا من قوة وبقوة".
وقال احد اعضاء الصفحة متهكما "تم رفع اسعار العقل السميكة من قبل اصحاب المحال التجارية والسبب يرجع الى كثرة الطلب على العقل بعد حملة العقال".

الفنانة مرام تتحدى القوانين السعودية وتعلن قيادة سيارتها بنفسها .

من جانبها أعلنت الفنانة السعودية مرام عبد العزيز تمسكتها بموقفها من قيادة سيارتها بنفسها، رغم القبض على الناشطة منال الشريف التي قادت حملة للمطالبة بحق المرأة في قيادة سيارتها. وتعتبر “مرام” أول سيدة سعودية تقود سيارتها بنفسها في عام 2006، لكنها -كما أكدت لم تتعرض لمضايقة السلطات؛ لأنها لم تقد حملة جماهيرية. ودشنت منال حملة في “فيس بوك” تحت عنوان “سأقود سيارتي بنفسي”، دعت فيها السيدات إلى قيادة سيارتهن بأنفسهن، ووضعت “فيديو” لنفسها على الإنترنت وهي تقود سيارتها رفقة أخيها في شوارع مدينة الخبر الساحلية، لقضاء بعض الاحتياجات المنزلية من السوق.

وقالت مرام: “السلطات اعتبرت هذه الحملة تحديًا لها، فكانت تترصد خطوات صاحبتها، بدليل أن هناك أخريات في إطار الحملة نفسها قدن سياراتهن بمناطق متفرقة من السعودية ولم يقبض عليهن”. ورغم أن منال تراجعت عن حملتها وأعلنت ذلك من إصلاحية “الدمام” التي احتجزت بها؛ قالت: “لن أتراجع عن قراري؛ لأني مقتنعة بما أفعله، وأرى أنه لا يتعارض لا مع الشرع ولا القانون”. وتساءلت: “كيف يمنعون المرأة من القيادة ويسمحون بركوبها مع سائق هندي أو بنغالي يدين بالهندوسية أو البوذية؟! هل هذا السائق سيخاف الله ويحفظ السيدة التي هو مؤتمن على حمايتها؟!”.

وشنت الفنانة السعودية هجومًا عنيفًا على الرجال المعارضين قيادة المرأة سيارتها. وقالت: “هم ينظرون إلى المرأة على أنها خلقت لغرضين لا ثالث لهما؛ هما: الفراش، وتنظيف المنزل”واستطردت: “إذا كانت هذه وجهه نظرهم، فليطبقوها على أهل بيتهم، لكن هناك سيدات لا يملكن أن يدفعن راتبًا شهريًّا لسائق يترواح بين 700 و800 ريال”. وكانت مجموعة من الناشطات السعوديات، دشنت حملة أعلن فيها أنهن سيقدن سيارتهن بأنفسهن، في المقابل أعلن مجموعة من الناشطين أنهم سيتصدون للنساء اللاتي سيقدن السيارات، وهددوا بضربهن بالعقال.
يذكر أن مرام فنانة سعودية من مواليد مدينة الرياض، بدأت مسيرتها العملية مراسلة للفضائية اللبنانية LBC، ثم اتجهت إلى العمل في المجال الفني ممثلة. كانت بدايتها في المسلسل التراثي “محسن الهزاني” من إنتاج مؤسسة الصدف، وإخراج خلف العنزي؛ حيث صور العمل في مدينة تدمر السورية، ثم شاركت في المسلسل الإذاعي الرمضاني “طافش وسعدية” على إذاعة MBC FM.
وتعتبر مرام أول سعودية تقود سيارتها بنفسها في عام 2006، لكنها كما أكدت في تصريحات لموقع (ام بى سى) الجمعة 27 مايو 2011 , لم تتعرض لمضايقة لأنها لم تقد حملة جماهيرية.

وكانت منال الشريف قد قادت حملة في (فيس بوك) تحت عنوان (سأقود سيارتي بنفسي)، دعت فيها النساء إلى قيادة سيارتهن بأنفسهن، ووضعت فيديو لنفسها على الإنترنت وهي تقود سيارتها في شوارع مدينة الخبر ، لقضاء بعض الاحتياجات المنزلية من السوق.

أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد


جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2017 لـ(حضرموت نيوز)