حضرموت نيوز - هيلاري كلينتون:تعترف وتقول : نحن صنعنا تنظيم القاعدة بجلبه من السعودية إلى أفغانستان

الجمعة, 12-أكتوبر-2012
حضرموت نيوز - ( متابعات خاصة ) -
أظهر تسجيل فيديو اعترافات لوزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون بأنهم صنعوا تنظيم القاعدة منذ عشرين عاماً.. وأشارت إلى أن تلك العناصر تم استقدامها من المملكة العربية السعودية.

واضافت أن أمريكا صنعت تنظيم القاعدة للتغلب على الاتحاد السوفيتي للحد من قدرته على السيطرة على أسيا الوسطى .


فقد أعترفت وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة، هيلاري كلينتون، بأن الإدارة الأمريكية هي من قامت بتأسيس تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام وما يطلق عليه “داعش”؛ بهدف تقسيم منطقة الشرق الأوسط.

وكشفت “كلينتون” في كتاب لها أطلقت عليه اسم «خيارات صعبة» عن تنسيق بين واشنطن وجماعة “الإخوان المسلمين” لإقامة هذه الدولة في أرض سيناء المصرية، مضيفة أن أمريكا دخلت الحرب العراقیة واللیبیة والسوریة وكان کل شيء على ما یرام -بحسب وصفها- وجید جدًا، إلا أن قيام ثورة 30 يونيو فی مصر أدى إلى تغير كل شيء في 72 ساعة”.

وأضافت : “کنا على اتفاق مع “إخوان مصر” على إعلان الدولة الإسلامیة فى سیناء وإعطائها لـ”حماس” وجزء لـ«إسرائیل» لحمایتها وانضمام حلایب وشلاتین إلى السودان، وفتح الحدود مع لیبیا من ناحیة السلوم، على أن يتم الإعلان عن الدولة الإسلامیة یوم 5 يوليو 2013، لتعترف بها أمريكا ودول أوروبا.

وأشارت قائلة: “کل شيء کسر أمام أعیننا دون سابق إنذار، شيء مهول حدث!!، فکرنا في استخدام القوة ولكن مصر لیست سوریا أو لیبیا؛ فجیش مصر قوى للغایة وشعب مصر لن یترك جیشه وحده أبدًا، وإذا استخدمنا القوة ضد مصر خسرنا، وإذا ترکنا مصر خسرنا شیئًا في غایة الصعوبة، مصر هي قلب العالم العربی والإسلامی ومن خلال سیطرتنا علیها من خلال الإخوان عن طریق ما یسمى بـ«الدولة الإسلامیة» وتقسیمها، کان بعد ذلك التوجه لدول الخلیج وکانت أول دولة مهیأة الکویت، عن طریق أعواننا هناك من الإخوان، فالسعودیة، ثم الإمارات والبحرین وعمان، وبعد ذلك یعاد تقسیم المنطقة العربیة بالکامل بما تشمله بقیة الدول العربیة ودول المغرب العربي، وتصبح السیطرة لنا بالکامل خاصة على منابع النفط والمنافذ البحریة، وإذا کان هناك بعض الاختلاف بینهم فالوضع یتغیر”.

ولفتت “كلينتون” إلى أن قطع تابعة للأسطول الأمریکي تحركت في أعقاب الثورة ناحیة الإسکندریة قبل أن يتم رصدها من قبل سرب غواصات حدیثة جدًا یطلق علیها ذئاب البحر 21 وهى مجهزة بأحدث الأسلحة والرصد والتتبع، وعندما حاول الاقتراب من قبالة البحر الأحمر فوجئ بسرب طائرات میج 21 الروسیة القدیمة، معربة عن دهشتها الشديدة من أن رادارات القطع الأمريكية لم تکتشفها من أین أتت وأین ذهبت بعد ذلك، وهو ما دفع القيادة السياسية لاتخاذ قرار بالرجوع مرة أخرى، خاصة بعدما ازداد التفاف الشعب المصرى حول جیشه وتحرکت الصین وروسیا رافضتین هذا الوضع، مؤكدة أن الولايات المتحدة ما زالت تعجز عن التعامل مع مصر وجیشها”.


*اسئلة تطرح نفسها على :

لماذا تقاتل أمريكا تنظيم القاعدة إذا كانت هي من صنعته؟
لماذا تتجج أمريكا وتتذرع بتنظيم القاعدة لدخول أي بلد عربية أو اسلامية ؟
هل تنظيم القاعدة هو وسيلة أمريكا لتنفيذ مخططاتها؟
تمت طباعة الخبر في: الأحد, 17-يونيو-2018 الساعة: 11:54 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.hadhramautnews.net/news-10411.htm