حضرموت نيوز - وترجل الفارس الوطني المؤتمري الشهيد عبدالقادر هلال .

الثلاثاء, 11-أكتوبر-2016
حضرموت نيوز - (سلطان قطران ) -
ودعت اليمن واحد من خيرة فرسانها عرفه ابناء الشعب بقربهم في وقت الشدائد والملمات، ظل حاضراً في قلب الأحداث الوطنية، إنه الفارس المؤتمري عبدالقادر علي هلال -عضو اللجنة العامة- الذي استشهد خلال أداء واجب العزاء لآل الرويشان في القاعة الكبرى عصر‮ ‬يوم‮ ‬السبت‮ ‬الموافق‮ ‬8‮ ‬أكتوبر‮ ‬2016م‮ ‬،‮ ‬جراء‮ ‬المجزرة‮ المروعة ‮ ‮ ‬لطيران‮ ‬العدوان‮ ‬السعودي الحاقد‮.‬
وعلى الرغم من العمر القصير الذي غادرنا فيه الشهيد والذي لم يتجاوز الـ»54« عاماً ،إلاّ أن سيرة حياته زاخرة بالعطاء الوطني والعمل التنموي والاجتماعي والإنساني.. وخلال توليه عدداً من المهام الوطنية المكلف بها من الزعيم علي عبدالله صالح اثبت جدارته في تحمل المسؤولية ، وترك بصمات طيبة في كل مكان عمل فيه سواءً في المجالات الخدمية أو التنموية والاجتماعية وفي تطوير عمل المجالس المحلية ، من مواقع عمله بدءاً من تعيينه مدير عام مديرية ماوية بمحافظة تعز عام 1986م، وانتهاءً بعمله أميناً للعاصمة صنعاء في يوليو 2012م حتى استشهد..
عمل‮ ‬الشهيد‮ ‬عبدالقادر‮ ‬هلال‮ ‬بإخلاص‮ ‬من‮ ‬أجل‮ ‬الوطن،‮ ‬وسخر‮ ‬طاقته‮ ‬وما كان‮ ‬يتمتع‮ ‬به‮ ‬من‮ ‬قدرات‮ ‬وكفاءة‮ ‬إدارية‮ ‬وقيادية‮ ‬من‮ ‬أجل‮ ‬ذلك‮ .‬
لقد كان الشهيد إنموذجاً لرجل الدولة الذي أجمع الكل حوله وظل اسمه وفي أي منصب يشغله بشارة خير ، برحيله خسرت اليمن أحد الهامات الوطنية وقائداً من رجالها الشرفاء.
نجاحات الشهيد العملية جعلته محل ثقة لدى القيادة السياسية، ومقرباً من رئيس الجمهورية السابق، الأمر الذي أثار حسد الحاسدين ومكر الماكرين فتعرض لحملات استهداف متعددة .. كما‮ ‬تعرض‮ ‬في‮ ‬نوفمبر‮ ‬2012م‮ ‬لمحاولة‮ ‬اغتيال‮ ‬في‮ ‬باب‮ ‬اليمن‮ ‬في العاصمة‮ صنعاء ‬من‮ ‬قبل‮ ‬شخصين‮ ‬يستقلان‮ ‬دراجة‮ ‬نارية‮..‬
غادرنا الشهيد عبدالقادر علي هلال القيادي المؤتمري ، لكن ستظل بصمات أعماله حاضرة ومبتسمة في وجه الوطن سواءً في حضرموت أو إب او بالعاصمة صنعاء مثل ابتسامته التي لم تكن تفارق وجهه ، ومهما كان حجم مصاب الوطن برحيل هذا الفارس المؤتمري إلا أن أضواءه ستبقى مشعة بلا حدود، ولن تغيب القيم التي ظل يجسدها لتعزيز الولاء الوطني-وترسيخ قيم العدالة والحرية والسلام- التي آمن بها، ولم ترهبه بعض مغامرات التهديدات وحملات التحريض الحاقدة التي كان يواجهها بلغة القيادي المؤتمري المتسامح المترفع عن الصغائر وغير المكترث بحملات أبواق التحريض ..
الجدير بالذكر أن الدكتور قاسم لبوزة نائب رئيس المجلس السياسي الأعلى عضو اللجنة العامة للمؤتمر كان على راس الموكب الرسمي والشعبي في تشييع الشهيد الأثنين الماضي بعد الصلاة عليه في الجامع الكبير بصنعاء، حيث تم مواراة جثمانه الطاهر بمقبرة خزيمة.
هذا وقد التقى الدكتور لبوزة بعدد من أفراد أسرة الشهيد المناضل عبدالقادر هلال.. معبراً عن الحزن العميق لرحيل الفقيد وكوكبة من رجالات اليمن في استهداف صالة عزاء آل الرويشان من قبل طيران العدوان السعودي الغاشم.
وأشاد‮ ‬الدكتور‮ ‬لبوزة‮ ‬بأدوار‮ ‬الشهيد‮ ‬الوطنية‮ ‬والنضالية‮ ‬والوحدوية‮ ‬كرجل‮ ‬سلام‮ ‬حرص‮ ‬دائماً‮ ‬على‮ ‬الإسهام‮ ‬الفاعل‮ ‬في‮ ‬رأب‮ ‬الصدع‮ ‬بين‮ ‬الفرقاء‮ ‬في‮ ‬مختلف‮ ‬المحطات‮ ‬المفصلية‮ ‬ما‮ ‬اكسبه‮ ‬احترام‮ ‬وتقدير‮ ‬الجميع‮.‬
واعتبر‮ ‬الدكتور‮ ‬قاسم‮ ‬لبوزة‮ ‬رحيل‮ ‬الشهيد عبدالقادر‮ ‬هلال‮ ‬خسارة‮ ‬وطنية‮ ‬كبيرة‮ ‬باعتباره‮ ‬احد‮ ‬رجال‮ ‬اليمن‮ ‬الذين‮ ‬كرسوا‮ ‬حياتهم‮ ‬لخدمة‮ ‬الوطن‮ ‬والوحدة‮ ‬والجمهورية‮.‬

سيرة‮ ‬الشهيد:
‮* ‬عبدالقادر‮ ‬علي‮ ‬هلال‮ ‬ ‬،‮ ‬من‮ ‬مواليد‮ ‬مدينة‮ ‬صنعاء‮ ‬في‮ ‬يونيو‮ ‬1962م‮ ‬،‮ ‬توفي‮ ‬والده‮ ‬وهو‮ ‬لم‮ ‬يبلغ‮ ‬سن‮ ‬الرشد‮ ‬وتتلمذ‮ ‬على‮ ‬يد‮ ‬خيرة‮ ‬علماء‮ ‬الجامع‮ ‬الكبير‮ ‬بصنعاء‮ ‬القديمة‮..‬
‮* ‬المؤهلات‮ ‬العلمية‮ : - ‬
‮- ‬حاصل‮ ‬على‮ ‬مؤهل‮ ‬الليسانس‮ ‬في‮ ‬الشريعة‮ ‬والقانون‮ ‬من‮ ‬جامعة‮ ‬صنعاء‮ ‬عام‮ ‬1984م‮ .‬
‮- ‬حاصل‮ ‬على‮ ‬بكالوريوس‮ ‬في‮ ‬علوم‮ ‬الشرطة‮ ‬من‮ ‬كلية‮ ‬الشرطة‮ ‬عام‮ ‬1984م‮ .‬
‮- ‬حاصل‮ ‬على‮ ‬دبلوم‮ ‬عالي‮ ‬في‮ ‬الإدارة‮ ‬المحلية‮ ‬من‮ ‬المعهد‮ ‬القومي‮ ‬عام‮ ‬1985م‮ .‬
‮* ‬المناصب‮ ‬التي‮ ‬تقلدها‮ :- ‬
‮- ‬مدير‮ ‬عام‮ ‬مديرية‮ ‬ماوية‮ ‬بمحافظة‮ ‬تعز‮ ‬في‮ ‬عام‮ ‬1986م‮ .‬
‮- ‬مدير‮ ‬عام‮ ‬مديرية‮ ‬دمت‮ ‬بمحافظة‮ ‬الضالع‮ ‬في‮ ‬عام‮ ‬1987م‮ .‬
‮- ‬وكيل‮ ‬محافظة‮ ‬إب‮ ‬في‮ ‬بداية‮ ‬عام‮ ‬1994م‮ .‬
‮- ‬محافظ‮ ‬إب‮ ‬في‮ ‬أواخر‮ ‬عام‮ ‬1994م‮ .‬
‮- ‬محافظ‮ ‬حضرموت‮ ‬في‮ ‬أبريل‮ ‬2001م‮ .‬
‮- ‬وزيراً‮ للإدارة‮ ‬المحلية‮ ‬في‮ ‬الفترة‮ (‬2007‮-‬2008م‮).‬
‮- ‬وزير‮ ‬الدولة‮ ‬عضو‮ ‬مجلس‮ ‬الوزراء‮ (‬2010‮-‬2012م‮).‬
‮- ‬أميناً‮ ‬للعاصمة‮ ‬صنعاء‮ ‬يوليو‮ ‬2012م‮ ‬حتى‮ ‬استشهد‮ ‬في‮ ‬8أكتوبر‮ ‬2016م‮..‬
‮- ‬ترأس‮ ‬الشهيد‮ ‬ ‬عدداً‮ ‬من‮ ‬اللجان‮ ‬الرئاسية‮ ‬والوزارية‮ ‬ومنها‮ : - ‬
‮- ‬رئيس‮ ‬اللجنة‮ ‬العليا‮ ‬للتقسيم‮ ‬الاداري‮ .‬
‮- ‬رئيس‮ ‬اللجنة‮ ‬العليا‮ ‬لإعداد‮ ‬الاستراتيجية‮ ‬الوطنية‮ ‬للحكم‮ ‬المحلي‮ . ‬
‮- ‬رئيس‮ ‬لجنة‮ ‬إعادة‮ ‬الإعمار‮ ‬لمحافظة‮ ‬صعدة‮ .‬
‮- ‬رئيس‮ ‬فخري‮ ‬للنقابة‮ ‬العامة‮ ‬لعمال‮ ‬موظفي‮ ‬البلديات‮.‬
‮- ‬رئيس‮ ‬فخري‮ ‬لعدد‮ ‬من‮ ‬الجمعيات‮ ‬والمؤسسات‮ ‬المدنية‮ ‬والاجتماعية‮ ‬والثقافية‮ ‬والرياضية‮ ‬والخيرية‮ ‬والإنسانية‮..‬
‮- ‬أُختير‮ ‬كأفضل‮ ‬شخصية‮ ‬لعدد‮ ‬من‮ ‬المؤسسات‮ ‬الإعلامية‮ ‬والمدنية‮ ‬والجماهيرية‮ ‬والرياضية‮ ‬والشعبية‮ ‬لعدة‮ ‬أعوام‮ .‬
‮* ‬الشهيد‮ ‬عبدالقادر‮ ‬هلال‮ ‬رئيساً‮ ‬وعضواً‮ ‬لكل‮ ‬من‮: - ‬
‮- ‬رئيس‮ ‬الهيئة‮ التنفيذية‮ للمؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬في أمانة‮ ‬العاصمة‮ .‬
‮- ‬جمعية‮ ‬الصداقة‮ ‬اليمنية‮ - ‬الألمانية‮ .‬
‮- ‬جمعية‮ ‬حقوق‮ ‬الإنسان‮ ‬
‮- ‬عضو‮ ‬مجلس‮ ‬الشرف‮ ‬الأعلى‮ ‬لجمعية‮ ‬رعاية‮ ‬وتأهيل‮ ‬المعاقين‮ ‬حركياً‮.‬
تمت طباعة الخبر في: الأربعاء, 28-يونيو-2017 الساعة: 08:37 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.hadhramautnews.net/news-11200.htm