حضرموت نيوز - مؤسسة مؤدة التنموية  تُدشن مشروع السلال الغذائية بمحافظة ريمه مديرية "السلفية" بتمويل من مؤسسة بنيان التنموية

الأحد, 24-ديسمبر-2017
حضرموت نيوز - اليمن ( ريمة - خاص) -
كلفة إجمالية قاربت الـ 10 ملايين ريال : مؤسسة مؤدة التنموية الخيرية تُدشن مشروع السلال الغذائية بمحافظة ريمه مديرية "السلفية" بتمويل من مؤسسة بنيان التنموية.

إستمراراً للأعمال الإنسانية التي تنظمها مؤسسة مودة التنموية الخيرية من خلال تقديمها للعديد من الأعمال الخيرية والإغاثية في عموم محافظات الجمهورية ، دشنت مودة وبتمويل من مؤسسة بنيان التنموية ، مشروع توزيع السلات الغذائية بمحافظة ريمة مديرية السلفية ، وتستهدف مناطق "صوفان ، ​سلا​ ،الصعدي " بعزلة "بني الواحدي " .

الحملة الإغاثية لمؤسسة مودة تأتي من منطلق اهمية تقديم الدعم للأسر الفقيرة والأشد فقراً والتي تحتاج لمساعدات غذائية وطبية ، وبخاصة مع تفاقم الأوضاع الإنسانية في اليمن.


وبلغت التكلفة الإجمالية للمشروع
( 9,799,000) وستستفيد منه (418) أسرة من الاسر الأشد فقراً والذين إزدادت معاناتهم المعيشية جراء الحصار المفروض على بلادنا.


واكد المهندس / محمد حسن المداني _المدير التنفيذي لمؤسسة بنيان في تصريح صحافي ، على ضرورة تقديم العون الغذائي السريع لهذه الأسر في سبيل تحسين وضعهم المعيشي.


واشار المداني إلى أن المشروع هو احد المشاريع التي تتبناها المؤسسة بهدف الحد من تفاقم التأثير السلبي للفقر على مثل هذه الأسر ، مناشداً منظمات المجتمع المدني والمؤسسات الخيرية العاملة في اليمن لإستكمال مابدأته بنيان ومودة ، بإعتبار ان المؤسستين استهدفتا جزء من المحتاجين ، وليأتي الدور على المنظمات والمؤسسات الأخرى لإغاثة الجزء لآخر منهم .


من جانبه اوضح المدير التنفيذي لمؤسسة مؤدة عبدالله حسين الكبسي ، أن هذه المعونات بادرة إنسانية طيبة تقوم بها مؤسسة بنيان التي أولت الكثير من إهتمامها لهذه الأسر المحتاجة للتخفف من معاناتهم اليومية عن طريق تلبية بعض إحتياجاتهم الضرورية.


الكبسي اكد أن المشروع الخيري الذي تضمن تقييم الإحتياجات للأسر ، سبقه مسح ميداني للأسر الفقيرة والمحتاجة ، في سبيل إعداد دراسة لجدوى ومدى إستعداد المؤسسة لخوض غمار هذا العمل الإنساني ، بإعتبارة واجب ديني يُحتم عليها الإلتفاف حول الأسر الفقيرة والمتعففة ومساعدتهم بشتى أنواع السبل الممكنة".


وعبر المستفيدون من الاسر عن بالغ شكرهم وتقديرهم العميق لهذه اللفتة الكريمة التي تهدف إلى تعزيز التكافل بين أبناء الشعب اليمني،خصوصا في ظل الأوضاع التي يمر بها الشعب اليمني من عدوان وحصار ماجعلهم يعانون صعوبات اقتصادية في حياتهم إضافةً الى انعدام فرص العمل وعزوف الكثير من الشركات والمؤسسات عن العمل جراء الوضع الراهن.


يُذكر ان هذا المشروع يأتي ضمن خطة الاستجابة الإنسانية لعام 2017 م والتي تنفذها المؤسستين خلال هذا العام في عدد من محافظات الجمهورية
تمت طباعة الخبر في: السبت, 22-سبتمبر-2018 الساعة: 04:10 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.hadhramautnews.net/news-12014.htm